تونس: الحداد لثلاثة ايام على قتلى الاحتجاجات

آخر تحديث:  الجمعة، 21 يناير/ كانون الثاني، 2011، 04:49 GMT

الحكومة التونسية تقر مشروع قانون للعفو العام

تبدأ تونس اليوم ثلاثة ايام من الحداد على قتلى الاحتجاجات الشعبية التى اطاحت بالرئيس التونسى زين العابدين بن على الاسبوع الماضي. وتقول الحكومة الانتقالية ان 78 شخصا قضوا في تلك المظاهرات.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

تبدأ تونس يوم الجمعة ثلاثة ايام من الحداد على قتلى الاحتجاجات التى اطاحت بالرئيس زين العابدين بن على.

وجاء هذا الاعلان عقب أول اجتماع للحكومة الانتقالية بعد نحو أسبوع من الإطاحة بالرئيس بن علي.

وتقول الحكومة الانتقالية ان ثمانية وسبعين شخصا قتلوا اثناء الاحتجاجات في حين ترتفع تقديرات اخرى بالرقم الى مائة قتيل.

وأعلنت الحكومة التونسية الانتقالية من جانب آخر الاعتراف بكل الأحزاب والحركات السياسية المحظورة في البلاد، بما فيها حركة النهضة الاسلامية، وأصدرت عفوا عن جميع المعتقلين السياسيين في البلاد بمن فيهم المنتمين للتيار الاسلامي المتمثل في حركة النهضة.

واعلنت الحكومة اعتزامها التقدم للبرلمان بمشروع قانون للعفو عن كل السجناء السياسيين في البلاد.

وقرر الاجتماع أيضا تعيين وزير التربية الطيب البكوش ناطقا رسميا باسم الحكومة.

وكان الاجتماع قد أجل وسط مطالبات المعارضة بعدم إعطاء مناصب رئيسية لأعضاء حزب التجمع الدستوري الديمقراطي، وهو حزب بن علي.

نقطة تفتيش

لا تزال قوات الجيش موجودة في الشارع التونسي

وفي وقت سابق أعلن حزب التجمع الدستوري في بيان يوم الخميس حلّ مكتبه السياسي بسبب استقالة العديد من أعضائه.

وأطلقت القوات يوم الخميس طلقات تحذيرية على جمع احتشد قرب مقر التجمع الدستوري في تونس العاصمة.

وقالت تقارير إن متظاهرين حاولوا تسلق جدار المبنى.

احتجاجات متفرقة

وقد تظاهر رجال قانون يوم الخميس في تونس للمطالبة باستقالة جميع القضاة الذين عملوا مع الرئيس المخلوع.

وتتحدث الأنباء أيضا عن مظاهرات في بلدتي قفصة والكف، وهي أول مظاهرات خارج العاصمة منذ فرار بن علي وأسرته إلى السعودية الأسبوع الماضي.

وكان بن علي قد غادر البلاد مع اسرته يوم الجمعة الماضي إثر احتجاجات حاشدة ضد البطالة والفقر والفساد.

وقد أعلن في وقت سابق القبض على أكثر من 30 من أفراد أسرة بن علي.

ولم تتضح إلى الآن هوية أفراد اسرة بن علي الذين ألقي القبض عليهم ولكن التلفزيون الرسمي عرض مجوهرات صودرت في غارات على منازلهم.

وقال بيان رسمي إن أفراد أسرة بن علي قبض عليهم لارتكاب جرائم ضد تونس.

مطالب بالإقصاء

وقد أدت الخلافات السياسية إلى إرجاء الاجتماع الافتتاحي للحكومة المؤقتة.

وقبيل الاجتماع بساعات، أعلن وزير التنمية الادارية العضو في الحزب الحاكم سابقا زهير المظفر الخميس استقالته من الحكومة الانتقالية.

كما استقال رئيس الوزراء محمد الغنوشي والرئيس المؤقت فؤاد المبزع، الرئيس السابق للبرلمان، من حزب التجمع الدستوري في مسعى للنأي بنفسيهما عن بن علي.

وتشير تقارير وكالة أسوشيتد برس إلى أن مسؤولين سويسريين يقدرون المبالغ التي اودعها مسؤولون حكوميون في بنوك سويسرية بنحو 620 مليون دولار.

ويوم الاربعاء اعلنت سويسرا أنها جمدت أرصدة بن علي و"حاشيته" المودعة لديها.

اغلاق المدارس

وفي خطاب تلفزيوني يوم الاربعاء تعهد المبزغ بقطيعة تامة مع الماضي.

وأثنى المبزع على "ثورة الكرامة والحرية" قائلا إن الاولوية القصوى للحكومة هي العفو عن السجناء السياسيين. كما تعهد المبزع بحرية وسائل الإعلام والقضاء.

وقال المبزع "معا يمكننا أن نكتب صفحة جديدة من تاريخ بلادنا".

وعلى الرغم من أن الوضع في تونس ما زال متوترا، إلا أنه تم الحد من ساعات حظر التجول.

وما زالت حالة الطوارئ معلنة وقوات الجيش منتشرة في أرجاء العاصمة. كما أن المدارس والجامعات ما زالت مغلقة.

وقد تعهدت الحكومة المؤقتة بإجراء انتخابات حرة ونزيهة في غضون 6 أشهر ولكنها لم تعط تاريخا محددا لللانتخابات.

ووفقا للدستور التونسي يجب إجراء انتخابات رئاسية في غضون شهرين من مغادرة بن علي.

وقد دعت الولايات المتحدة تونس للتحول إلى الديمقراطية الحقيقية وتعهدت بتقديم الدعم.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك