اليمن: جرحى من القوات الحكومية والحراك الجنوبي في اشتباكات

متظاهرون مؤيدون لانفصال جنوب اليمن
Image caption يطالب الحراك الجنوبي بانفصال الجنوب

أصيب خمسة جنود من القوات اليمنية وأربعة من مناصري الحراك الجنوبي بجروح في اشتباكات بين الجانبين في مدينة عدن جنوب اليمن.

وافادت الانباء الواردة من هناك بأن عناصر الحراك الجنوبي، المطالبة بانفصال جنوب اليمن، أقامت حواجز في شوارع المدينة فيما حاولت قوات الأمن تفريق مسيرة رفعت فيها شعارات انفصالية وأخرى مؤيدة للتغيير في تونس.

وقالت مصادر من الحراك الجنوبي لبي بي سي إن قوات الأمن اعتقلت 12 من أنصارها.

ويقول مراسل بي بي سي في اليمن عبد الله غراب إن عدن تشهد انتشارا أمنيا مكثفا، مضيفا أن الظروف التي عاشتها المدينة خلال الأيام الثلاثة الماضية لم تحدث خلال العامين الماضيين.

ونقل مراسل بي بي سي عن مصادر أمنية أنها منعت مهرجانا كانت المعارضة تنوي إقامته في عدن خوفا من أن تنضم إليه قوى الحراك الجنوبي.

ودعت قوى اللقاء المشترك، وهي تجمع لأحزاب المعارضة ومجموعة من منظمات المجتمع المدني، في وقت سابق إلى إقامة مهرجان على غرار المهرجانات التي شهدتها ثماني محافظات يمنية خلال الأيام الأربعة الماضية كما يقول مراسل بي بي سي.

وكانت الاشتباكات بدأت بين القوات الحكومية والحراك الجنوبي قبل ثلاثة ايام، حيث أصيب مساء الاربعاء سبعة اشخاص بينهم ثلاثة من القوات الحكومية.

وقالت المصادر ان قوات الامن اطلقت قنابل مسيلة للدموع واستخدمت الرصاص الحي لتفريق انصار للحراك الجنوبي.

وتتركز المواجهات بين الجانبين في حي السعادة بمنطقة خور مكسر بالمدينة، حيث استطاع أنصار الحراك الجنوبي إقامة حواجز في أزقة المنطقة.