مقتدى الصدر يعود إلى إيران

مقتدى الصدر
Image caption لم يتضح ما إذا كان هناك موعد محدد لعودة الصدر

صرح أحد مساعدي الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر، الذي قضى السنوات القليلة الأخيرة خارج العراق، قد غادر العراق بعد بقائه فترة وجيزة هناك الشهر الجاري.

وقد صرح مسؤول رفيع بالتيار الصدري لـ بي بي سي إن مقتدى الصدر توجه إلى إيران، موضحا أن الزعيم الديني غادر العراق في وقت مبكر يوم السبت.

ولم يتضح ما إذا كان هناك موعد محدد لعودة الزعيم الشيعي.

وشكلت عودة الصدر في وقت سابق من الشهر الجاري مفاجأة بعد حوالي أربع سنوات قضاها بمنفاه الاختياري في مدينة قم الإيرانية.

وخلال الزيارة التي استمرت أسبوعين، التقى الصدر بمجموعة من الزعماء بينهم المرجع الشيعي آية الله علي السيستاني والرئيس جلال الطالباني.

كما عقد تجمعا حاشدا في مدينة النجف جدد خلاله معارضته للوجود الأمريكي في العراق وحث مناصريه على المقاومة بكافة أشكالها.

وأبدى الصدر في خطابه دعمه للحكومة العراقية التي يرأسها نوري المالكي لكنه قال انه في حال لم تقدم خدمات للشعب فهناك طرق سياسية لإصلاحها.

وكانت مليشيا جيش المهدي، التي أنشأها الصدر، قد اصطدمت عدة مرات مع القوات الأمريكية عقب الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003.

إلا أن المسرح السياسي العراقي شهد الشهر الماضي تسوية سياسية تضمن فيها حكومة المالكي دعم الصدريين، بوجود 39 مقعدا لهم في البرلمان، مقابل حصول التيار الصدري على سبع حقائب وزارية.