مقتل 25 شخصا في انفجارين قرب كربلاء

انفجار قرب كربلاء
Image caption وقعت الانفجاران على الطرق المؤدية الى مدينة كربلاء

قتل 25 شخصا وجرح العشرات في انفجارين بسياريتن مفخختين عند حدود مدينة كربلاء في العراق حيث يتوافد الالاف من الزوار الشيعة الى المدينة.

وقع الانفجار الأول في منطقة تبعد حوالي خمسة كيلومترات عن كربلاء أدت الى مقتل سبعة أشخاص وجرح 34 اخرين في حصيلة اولية.

وتقول السلطات العراقية ان سيارة مفخخة انفجرت في منطقة لايقاف السيارات التي تحمل عادة الزوار القادمين لزيارة المراقد المقدسة في المدينة.

ووقع الانفجار الثاني شرقي مدينة كربلاء واودى بحياة 18 شخصا كما جرح فيه خمسون اخرون.

وقالت الشرطة ان الانفجار استهدف زوار أربعينة الحسين في منطقة الدعوم على بعد حوالي خمسة عشر كيلومترا من كربلاء وتقول الشرطة ان الحصيلة قابلة للزيادة.

ونفت مصادر في عمليات شرطة كربلاء ما اوردته تقارير اعلامية عن وقوع انفجار ثالث في منطقة سدة الهندية على بعد خمسة وثلاثين كيلومترا من كربلاء قالت التقارير انه ادى الى مقتل عشرين شخصا وجرح خمسة وثلاثين اخرين.

"زيارة الاربعين"

وتقول مراسلة بي بي سي في بغداد رولا الايوبي ان الانفجار الاول وقع على بعد خمسة كيلومترات جنوب شرق مدينة كربلاء على الطريق المؤدي الى مدينة الحلة في منطقة لايقاف السيارات قرب ما يسمى بالطوق الامني الرابع لمدينة كربلاء.

وتزامن الانفجارات مع توافد الالاف من الزوار الذين يحيون ذكرى اربعينية الامام الحسين والتي تبلغ ذروتها الثلاثاء.

وتضيف ان مصادر سلطات المدينة تقدر عدد الزوار بأكثر من عشرة ملايين يتجمعون في المدينة لاحياء الذكرى، بينهم زوار من بلدان أخرى.

عبوات ناسفة

وفي حادثتين منفصلتين قالت الشرطة العراقية ان عبوتين ناسفتين انفجرتا في العاصمة العراقية .

وقتل في انفجار العبوة الاولى ضابط برتبة عميد يعمل في مجلس الوزراء، وفقا لمصدر في وزارة الداخلية.

ونقلت وكلة فرانس برس عن المصدر ذاته ان "انفجار عبوة ناسفة قرب منزل العميد ثامر حسن صالح ادت الى مقتله واصابة احد عناصر جهاز المخابرات بجروح".

واوضح ان "الانفجار وقع صباحا في منطقة الغزالية غرب بغداد".

واصيب في انفجار العبوة الثانية ثمانية اشخاص التي انفجرت عند محطة للوقود في منطقة الشعلة غرب بغداد ايضا.

واكدت الشرطة العراقية انفجارعبوة ناسفة ثالثة قرب مدينة تكريت الواقعة على 130 كيلومترا الى الشمال من العاصمة بغداد، استهدفت موكب محافظ صلاح الدين احمد عبد الله الجبوري الذي نجا من الحادث ولكن اصيب في الانفجار خمسة من حراسه.

من الجدير بالذكر ان مدينة كربلاء شهدت تعزيزات امنية اضافية باضافة اكثر من 4000 عنصر الى القوى الامنية ليصبح العدد الكلي لهذه القوة 32 الف عنصر امني يتولون حفظ الامن في المدينة بعد ان شهدت خلال الايام الماضية انفجارين انتحاريين أوديا بحياة العشرات.

المزيد حول هذه القصة