نجيب ميقاتي لـ بي بي سي: الاحتجاجات طبيعية طالما ظلت سلمية

احتجاجات
Image caption أنصار الحريري يحتجون على تكليف الميقاتي

في حديث لـ بي بي سي بعد تكليفه تشكيل الحكومة الجديدة قال ميقاتي انه عندما ترشح الى منصب رئاسة الحكومة اخذ بعين الاعتبار احتمال الاحتجاج في الشارع لانه كان مدركا للاختلاف في وجهات النظر. وقال انه ترشح في محاولة لتقريب وجهات النظر بفعل ما وصلت اليه الامور.

وردا على سؤال عن احتمال ان تفرض عليه هذه التحركات في الشارع الاستقالة قال انه طالما بقيت الاحتجاجات في الشارع سلمية فهي امر طبيعي، معتبرا ان التحركات في الشارع هي للتعبير عن الاستياء من عدم تسمية سعد الحريري لرئاسة الحكومة فالرئيس الحريري لديه جمهور واسع على الارض ولكن طالما بقي هذا التعبير سليما فهو طبيعي ومقبول.

وردا على سؤال عن احتمال ان يشكل حكومة من لون واحد في حال اصر الحريري على عدم المشاركة قال ميقاتي انه مصمم على تشكيل حكومة تكون عند حسن ظن اللبنانيين، رافضا الدخول في السيناريوهات التى يفكر بها.

وعندما سئل عن احتمال تشكيل حكومة تكنوقراط خارج التشكيلات السياسية قال ميقاتي ان هذه الحكومة قد تكون احد هذه الحلول.

دعم

وعن حصوله على دعم عربي قبل الترشح عن اتصالات شخصية يقوم بها للنجاح في مهمته في هذه الحكومة متوقعا عند تأليف الحكومة ان تصدر بيانات التاييد لها.

وردا على سؤال عما اذا كان هو من بادر لترشيح نفسه ام ان المعارضة هي التي رشحته، كشف ان اول اتصال تلقاه كان من وليد جنبلاط الذي اقترح عليه الترشح "لأن في ذلك امكانية حل".

وأشار الى انه أجرى اتصالات بعد ذلك بكل القوى بما فيها تيار المستقبل.

وعن اتهامه بانه مرشح حزب الله، قال ميقاتي انه ترشح كي يربح و لم يترشح كي يخسر، وهو بالتالي يريد اصوات الحزب نافيا ان يكون مرشح فئة من اللبنانيين.

وأكد أنه سيلتقي سعد الحريري في إطار استشاراته النيابية. وعندما سئل هل ستكون اولى مهمات الحكومة سحب بروتوكول التعاون مع المحكمة الدوليةرد قائلا: "من قال هذا"، مشيرا الى ان اي موضوع خلافي سيكون للحوار.

المزيد حول هذه القصة