طائرة مصرية تضطر للهبوط في مطار أثينا بعد إنذار بوجود قنبلة على متنها

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption جاء هبوط الطائرة الاضطراري بعد انذار بوجود قنبلة

تم تحويل طائرة تابعة لشركة مصر للطيران كانت في طريقها من بريطانيا إلى مصر، إلى اليونان بعد ان تم العثور على مذكرة تحتوي على كلمة "قنبلة" على متن الطائرة. وكانت الطائرة التي أقلعت من مطار هيثرو في لندن، تحمل على متنها 251 راكبا قبل أن تهبط في مطار أثينا الدولي. وقالت وزارة الخارجية البريطانية إن خمسين بريطانيا كانوا على متن الطائرة وانهم سيقضون الليلة في فنادق في أثينا. وكانت الخارجية البريطانية قد وجهت تحذيرا للبريطانيين بتجنب زيارة القاهرة خلال الاضطرابات الحالية. وقد طلب قائد الطائرة الهبوط في مطار أثينا بشكل اضطراري وتمكن من الهبوط في الساعة الثامنة و39 دقيقة حسب التوقيت المحلي، من مساء الجمعة. وقالت متحدثة باسم مطار اثينا: "جميع الركاب الذين كانوا على متن الطائرة بحالة جيدة والطائرة هبطت بسلام". وقالت ان قطعة من الورق تحتوي على كلمة "قنبلة" تم العثور على متن الطائرة، مما تسبب في الهبوط غير المقرر أصلا. وقامت الشرطة اليونانية بفحص الطائرة بحثا عن متفجرات ولكن ليس معروفا ما إذا كان قد تم العثور على أي شيء. ووسعت الخارجية البريطانية تحذيرها يوم الجمعة، ليشمل تجنب السفر غير الضروري الى القاهرة والجيزة والأقصر والإسكندرية والسويس. وجاء ذلك بعد اضخم مظاهرات منذ بدء الاحتجاجات الثلاثاء، وخروج عشرات الآلاف من المصريين الى الشوارع في انحاء البلاد. وقد أمر الرئيس حسني مبارك بحظر التجول ليلا في المدن الرئيسية، ومعالجتها، وفي وقت لاحق قال في بيان للشعب إنه أقال الحكومة وسيعين حكومة جديدة يوم السبت.