أوباما يؤيد انتقالا منظما للسلطة بمصر

آخر تحديث:  الاثنين، 31 يناير/ كانون الثاني، 2011، 01:43 GMT

كلينتون: الولايات المتحدة في صف الشعب المصري

قالت وزير الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون إن الجيش المصري يظهر، على ما يبدو، ضبطا للنفس تجاه المظاهرات السلمية المعارضة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أعلن البيت الابيض ان الرئيس الأمريكي باراك اوباما يؤيد انتقال السلطة بشكل منظم في مصر إلى حكومة تلبي طموحات الشعب المصري.

واوضح البيت الأبيض أن الرئيس أوباما أجرى مكالمات هاتفية مع زعماء تركيا والأردن والسعودية ورئيس الوزراء البريطاني والإسرائيلي لمناقشة الأوضاع المستجدة في مصر.

وعبر أوباما خلال حديثه مع الزعماء عن معارضته للعنف ودعوته لضبط النفس ودعمه لحقوق الإنسان وبينها حق الاحتجاج السلمي والتجمع وحرية التعبير.وتشاور أوباما مع الزعماء الذين تحدث اليهم حول تقييمهم للوضع في مصر، واتفقوا على البقاء على اتصال.

وبحسب بيان الحكومة البريطانية فقد اتفق أوباما ورئيس الوزراء ديفيد كاميرون على ضرورة إجراء إصلاح سياسي شامل في مصر.كما دعت لندن الحكومة المصرية إلى التعامل بشكل سلمي مع الاحتجاجات.

ولاحقا أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أن الوزير روبرت جيتس تحدث هاتفيا مع نظيريه المصري والإسرائيلي.

وكانت وزير الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون قد قالت إن الجيش المصري يظهر، على ما يبدو، ضبطا للنفس تجاه المظاهرات السلمية المعارضة.

أوباما بتصل بالرئيس مبارك

الرئيس الأمريكي يتابع يوميا تطورات الأوضاع في مصر

واضافت كلينتون أنه لا حديث في الوقت الحالي عن تعليق المساعدات الامريكية لمصر.

ووصفت كلينتون، خلال مقابلة مع شبكة تلفزيون (ايه بي سي)، تعيين الرئيس المصري حسني مبارك نائب له يوم السبت بأنه "مجرد بداية" لقائمة طويلة من الاصلاحات المطلوبة في مصر.واعربت كذلك عن رغبتها في "انتقال سلس" للسلطة في مصر لتجنب حدوث فراغ.

ونقلت وكالة رويترز عن كلينتون أن واشنطن لا تريد أن تشهد مصر "استيلاء على السلطة يمكن أن يؤدي إلى غير الديمقراطية".وقالت في لقاء آخر مع قناة (ان بي سي) "نريد أن نرى انتخابات حرة ونزيهة، ونتوقع أن يكون هذا الأمر أحد نتائج ما يجري الآن".

وأكدت كلينتون أن "الولايات المتحدة في صف الشعب المصري ونريد مصر ديمقراطية تحترم حقوق شعبها".

وشددت وزيرة الخارجية الامريكية على أن موقف الادارة الامريكية هو دعم "مصر ديمقراطية" تلبي الحقوق الانسانية والاقتصادية لشعبها.

وقالت كلينتون "نحن نوجه رسالة واضحة: العنف ليس هو الحل"، مضيفة أن واشنطن تقف خلف خطى ثابتة من أجل الاصلاح.

كلينتون

قالت كلينتون إن بلادها في صف الشعب المصري

وذكرت وزيرة الخارجية الامريكية بأن مصر دولة "شريكة" للولايات المتحدة، مضيفة أنها لعبت دورا جوهريا في عملية السلام في الشرق الأوسط ودعم السلام مع اسرائيل.

وقالت إن عملية الحوار الوطني لا يتوقع أن تحدث خلال ليلة وأنها ستأخذ بعض الوقت، مضيفة "لقد تطلب الأمر 30 عاما لتعيين نائب للرئيس".

اشارات

ويقول مراسل بي بي سي في أمريكا الشمالية مارك مارديل إن تصريحات كلينتون هي إشارة إلى أن إدارة أوباما تتحرك باتجاه قبول ـ إن لم يكن التأييد علنا ـ لإنهاء حكم مبارك.

وقامت وزيرة الخارجية الأمريكية ـ في خطوة غير مسبوقة ـ بالظهور في 5 مقابلات متتالية في برامج تليفزيونية صباحية الواحدة تلو الأخرى للتعليق على الوضع في مصر. وقد سئلت مرارا وتكرار أن تعلن عن تأييدها أو معارضتها للرئيس المصري، إلا أنها تحاشت تماما الإجابة على هذه الأسئلة كما يقول مراسل بي بي سي.

وحين سئلت إذا ما كانت تعتقد أن مبارك قد اتخذ الخطوات اللازمة حتى الآن للبقاء في السلطة قالت كلينتون "المسألة ليست مسألة من يحتفظ بالسلطة.. وإنما هي كيفية الاستجابة للاحتياجات الرئيسية والمظالم التي أعرب عنها الشعب المصري، وكيف نشق طريقا جديدا.

وأردفت "واضح أن الطريق الذي تم انتهاجه لم يكن الطريق الذي يخلق المستقبل الديمقراطي والفرص الاقتصادية التي يسعى الناس في مظاهراتهم السلمية إلى تحقيقها".

وأضافت كلينتون أنه لا نقاش هناك الآن حاليا حول تقليص المعونة" لمصر مضيفة "نحن ننظر دائما ونراجع المعونة التي نقدمها".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك