صهر بن علي يتقدم بطلب اللجوء الى كندا

آخر تحديث:  الأحد، 30 يناير/ كانون الثاني، 2011، 04:57 GMT

الانتربول الدولي يصدر مذكرات توقيف بحق بن علي وأسرته

أصدرت الشرطة الدولية "الانتربول" بلاغا لاعضائها لاعتقال الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وستة من أقربائه، بناء على مذكرة اعتقال التي أصدرتها السلطات التونسية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أعلنت الحكومة الكندية ان بلحسن الطرابلسي، شقيق زوجة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، قد تقدم بطلب اللجوء الى كندا.

وجاء الاعلان في اعقاب ترجيح وزير الخارجية الكندي لورنس كانون الجمعة ان بلاده ستلبي طلب تونس تسليم بلحسن الطرابلسي الذي فر الى كندا.

لكنه اوضح في اخر تصريح له ان حكومته ملتزمة بالقانون الذي ينص على حق المتقدم باللجؤ التقدم بطلبه الى المحاكم الكندية التي ستبت بطلبه وقد يستغرق ذلك سسنوات.

وكان كانون صرح الجمعة خلال زيارة لشمال غرب كيبيك "لا نريد مجرما مثله في كندا وسنعمل على تلبية طلب تونس".

واضاف ان اوتاوا "ستتخذ كل الاجراءات الممكنة والضرورية ليغادر الطرابلسي كندا في اسرع وقت".

وطلبت تونس الخميس رسميا من كندا اعتقال الطرابلسي، رجل اللاعمال الثري المتهم في قضايا فساد على نطاق واسع.

وكانت احتجاجات شعبية عارمة قد أطاحت بالرئيس بن علي في وقت سابق من الشهر الجاري.، فر على أثرها الى السعودية مع اسرته.

وقال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر ان اقارب بن علي "غير مرحب بهم" في كندا.

ووردت انباء عن سحب الحكومة الكندية حق الاقامة من طرابلسي فيما سارعت السلطات في مدينة اوتاوا الى تجميد ارصدته في كندا.

وكان وزير العدل التونسي الأزهر القروي الشابي قال إن الحكومة التونسية طلبت من الانتربول ادراج اسم الطرابلسي ضمن مذكرات التوقيف.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك