عمان تكشف "شبكة تجسس" لصالح الامارات وابو ظبي تنفي علاقتها بالامر

السلطان قابوس مصدر الصورة
Image caption يبلغ سلطان عمان 70 عاما من العمر

ذكرت وكالة الانباء الرسمية العمانية ان السلطات اكتشفت شبكة من الجواسيس تعمل لصالح الامارات العربية المتحدة.

وذكرت السلطات العمانية ان الشبكة كانت تتجسس على الحكومة والجيش العماني.

ونفت الحكومة الاماراتية اي علم او صلة بمثل تلك الشبكة، حسبما ذكرت وكالة الانباء الاماراتية.

وتتميز العلاقات بين البلدين الجارين، والعضوين في مجلس التعاون الخليجي، بحسن الجوار عادة.

وتقول مصادر رسمية عمانية ان شبكة التجسس اكتشفت قبل عدة اشهر وان عددا من المواطنين العمانيين القي القبض عليهم.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول امني عماني قوله ان الجواسيس كانوا معنيين بشكل رئيسي بمسألة من سيخلف السلطان قابوس في حكم عمان.

ويبلغ السلطان قابوس السبعين من العمر وليس له اولاد.

الا ان اخرين رأوا ان شبكة الجواسيس ربما كانت معنية بمسائل السياسة الاقليمية.

ونقلت وكالة رويترز عن تيودور كاراسيك، من معهد التحليل العسكري للخليج والشرق الادني، قوله: "احد الاحتمالات ان الامارات تريد معرفة تفاصيل العلاقات العمانية الايرانية بسبب العلاقات العسكرية والامنية التاريخية بين طهران ومسقط".

وتحتفظ عمان بعلاقات قوية مع ايران نتيجة كونهما تشتركان في الاطلال على مضيق هرمز، بوابة الخليج الجنوبية، التي تمر منها 40 في المئة من ناقلات النفط في العالم.

الا ان السلطنة لها ايضا علاقات دبلوماسية وعسكرية قوية مع الغرب، كما ان الامارات حليف قوي للولايات المتحدة.

وحسب قول وكالة الانباء الاماراتية الرسمية استقبلت الامارات تلك الانباء بحالة من "الصدمة والدهشة".

وقال بيان للخارجية الاماراتية ان "الامارات تعرب عن كامل استعدادها للتعاون مع عمان في اي تحقيقات تجريها بشفافية كاملة للكشف عمن يحاولون الاساءة للعلاقات بين البلدين".