تواصل إجلاء المواطنين الأجانب من مصر

إجلاء الأجانب من مصر مصدر الصورة AP
Image caption قالت الخارجية اليونانية إنها أجلت 155 مواطنا يونانيا كانوا يعيشون في مدينة الإسكندرية

واصلت الحكومات الأجنبية إجلاء مواطنيها من مصر اليوم الثلاثاء في ظل استمرار الاحتجاجات الشعبية الحاشدة التي تشهدتها البلاد.

وأمرت الخارجية الأمريكية جميع موظفي سفارتها في القاهرة غير الأساسيين بالمغادرة، مضيفة أن قرار الإجلاء جاء على "ضوء الأحداث الأخيرة".

وأعلن وزير الخارجية البريطاني، وليم هيج، أن بريطانيا سترسل طائرة مستأجرة إلى القاهرة الأربعاء لإجلاء رعاياها الراغبين في الرحيل.

وأضاف هيج أمام مجلس العموم البريطاني أنه سيرسل طائرات إضافية إلى مصر إذا ما تطلب الوضع ذلك.

وتابع هيج في وقت لاحق من يوم الثلاثاء أنه يرغب في منح الرعايا البريطانيين في القاهرة البالغ عددهم 2000 شخص فرصة الرحيل إذا رغبوا في ذلك رغم وجود طائرات كافية تربط بين بريطانيا ومصر بشكل منتظم.

حزمة خيارات

ورغم ما تشهده مصر من احتجاجات شعبية، فإن شركات أسفار بريطانية عرضت على زبائنها حزمة من الخيارات لقضاء عطلهم في منتجعات البحر الأحمر التي ظلت هادئة عموما.

لكن ألمانيا حذرت مواطينها من السفر إلى كل أنحاء مصر بما فيها المنتجعات السياحية في البحر الأحمر.

وفي هذا الإطار، ألغى اتحاد شركات الأسفار الألمانية الرحلات التي كانت مبرمجة إلى مصر حتى منتصف شهر فبراير/شباط المقبل.

وفي اليونان، قالت وزارة الخارجية إن حكومته أجلت 155 مواطنا يونانيا كانوا يعيشون في مدينة الإسكندرية الساحلية.

وأضافت أن ثلاث طائرات مستأجرة وصلت إلى مطار أثينا الدولي عائدة من مصر.

وبدأت النمسا أيضا في إجلاء مئات من مواطنيها من مصر حسب وزارة الخارجية النمساوية.

كما أعلنت تايوان أنها أرسلت طائرة تجارية إلى مصر لإجلاء 129 شخصا من هناك في حين قالت سلطات هونج كونج إنها ستجلي مواطنيها من مصر في أقرب وقت ممكن.

وقال المغرب إنه سيجلي نحو 300 من رعاياه من مصر على متن طائرتين مستأجرتين.

المزيد حول هذه القصة