مبارك لن يترشح لولاية رئاسية جديدة

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 فبراير/ شباط، 2011، 03:24 GMT

فيديو: مظاهرات حاشدة ضد مبارك في القاهرة ومدن أخرى

انطلقت في القاهرة وغيرها من مدن مصر تظاهرات ضخمة وصفت "بالمليونية" بهدف اجبار الرئيس مبارك على التخلي عن السلطة، واحزاب المعارضة تتفق على اربعة نقاط لحل الازمة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أعلن الرئيس المصري حسني مبارك أنه سيكمل ولايته الرئاسية الحالية ولن يترشح لولاية جديدة في انتخابات الرئاسة التي تجرى في مصر في سبتمبر /أيلول القادم.

جاء ذلك في كلمة وجهها إلى الشعب المصري وعد فيها بإصلاحات دستورية تتضمن تحديد فترات تولي الرئاسة.

من ناحية أخرى، أفاد موفد بي بي سي إلى القاهرة مصطفى المنشاوي بأن مجموعات مؤيدة للرئيس حسني مبارك حاولت الدخول إلى ميدان التحرير الذي يتجمع فيه آلاف المحتجين المطالبين برحيل الرئيس مبارك، لكن قوات الجيش منعتهم من الدخول تفاديا لوقوع اشتباكات بين الجانبين.

وقام المتظاهرون في الميدان بوضع متاريس وتشديد إجراءات التفتيش على بطاقات الهوية وعلى الأسلحة، يأتي ذلك بعد ساعات من خروج تظاهرة شارك فيها نحو ألفين من مؤيدي مبارك أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون الذي يقع قرب ميدان التحرير.

وأفاد مراسل بي بي سي في الإسكندرية بأن مجموعة من البلطجية حاولوا تفريق المتظاهرين ضد النظام الحاكم ، بإطلاق النار عليهم ، فتدخل الجيش لصدهم بإطلاق النار في الهواء ، مما أدى لحدوث هلع بين المتظاهرين ولم ترد أنباء حول إصابات أو ضحايا.

كما نقلت قناة الجزيرة الإخبارية عن شهود عيان في محافظة بورسعيد قولهم إن "أشخاصا مسلحين يرتدون ملابس مدنية ملابس هاجموا المتظاهرين قبل أن يتدخل الجيش لتفريقهم".

لحظات صعبة

وقال مبارك في بداية كلمته" أتحدث إليكم في لحظات صعبة يتعرض فيها الوطن لأحداث عصية واختبارات قاسية بدأت بشباب ومواطنين شرفاء مارسوا حقهم في التظاهر السلمي تعبيرا عن مطالبهم في التغيير".

وأضاف أن البعض سرعان ما استغل هذه المظاهرات "للسعي لإشاعة الفوضى وللقفز على الشرعية الدستورية والانقضاض عليها".

واعتبر مبارك أن التظاهرات تحولت إلى "مواجهات مؤسفة تحركها قوى سياسية سعت لصب الزيت على النار بأعمال إثارة وتحريض وسلب ونهب وإشعال للحرائق".

وأوضح أنه بادر إلى تشكيل حكومة جديدة "بأولويات وتكليفات جديدة تتجاوب مع مطالب شبابنا"، وأضاف أنه كلف نائبه عمر سليمان بالحوار مع المعارضة "حول كافة القضايا المثارة وما يتطلب من تعديلات دستورية وتشريعية من اجل تحقيق هذه المطالب المشروعة".

وانتقد الرئيس المصري رفض أحزاب المعارضة لهذه الدعوة مؤكدا أنه يوجه كلمته لأبناء الشعب بجميع فئاته مسلمين وأقباط.

وأوضح انه لم يكن ينوي الترشح لفترة رئاسية جديدة قائلا "لم أكن يوما طالبا للسلطة أو الجاه".

وأوضح أن مسؤوليته الأولى في الشهور المتبقية "استعادة أمن واستقرار الوطني لتحقيق الانتقال السلمي للسلطة في اجواء تحمي مصر والمصريين وتتيح تسليم المسؤولية لمن يختاره الشعب".

ودعا مبارك البرلمان المصري بمجلسيه الشورى والشعب لتعديل المادتين 76 و 77 بما يعدل شروط الترشح ويحدد فترات للرئاسة.

ووعد أيضا باحترام أحكام القضاء المصري في الطعون بشأن الانتخابات البرلمانية الأخيرة، وهو إجراء يقول مدير مكتب بي بي سي في القاهرة إنه قد يؤدي عمليا إلى حل مجلس الشعب.

كما وعد أيضا باتخاذ إجراءات لمكافحة الفساد، وقال إنه لن يغادر مصر وإنه سيموت فيها تاركا الحكم عليه للتاريخ.

غير كاف

وفي أول رد فعل على خطاب مبارك صرح مسؤول امريكي مساء الثلاثاء بأن اعلان الرئيس المصري عدم ترشحه للانتخابات المقبلة هو كلام "مهم" لكنه قد لا يكون كافيا لتلبية مطالب المتظاهرين.

وأوضح قائلا "ما أعلنه الرئيس المصري مهم ولكن ينبغي معرفة ما اذا كان سيرضي مطالب الناس الموجودين في ميدان التحرير" مضيفا "من الواضح ان هذه الحركة تصبح اقوى ولن تتوقف".

وقال مراسل بي بي سي في واشنطن إن هناك إجماع داخل الإدارة الأمريكية على ضرورة أن ينتحي مبارك عن السلطة الآن وعدم الانتظار حتى سبتمبر المقبل.

وكان مبارك قد اجتمع وفرانك ويسنر مبعوث الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي يقوم حاليا بزيارة مصر.

وأعلن البيت الأبيض الأمريكي أن مبعوث اوباما حث مبارك على التحضير لانتقال منظم للسلطة وقال له إن واشنطن ترى أن رئاسته قد انتهت.

كلمة مبارك

مبارك وجه كلمته للشعب منتقدا رفض المعارضة دعوة الحوار

وعلمت مراسلة بي بي سي في واشنطن كيم غطاس من مصادر امريكية مطلعة أن ويسنر أكد للرئيس المصري أنه يجب ألا يسعى لولاية جديدة أو لتوريث السلطة لنجله جمال.

كما قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي جون كيري إن على الرئيس مبارك ان يدرك ان استقرار مصر يتوقف على تنازله عن الحكم لمصلحة نظام سياسي جديد.

و دعا كيري الرئيس المصري الى الاعلان صراحة عدم نيته الترشح او ترشيح ابنه للانتخابات الرئاسية و اخراج عائلته من المعادلة السياسية.

البرادعي

من جانبه قال المعارض المصري محمد البرادعي إنه لا يعتقد ان الرئيس حسني مبارك قدم ما يكفي لتلبية مطالب المحتجين يوم الثلاثاء واصفا خطواته بأنها "خدعة" للبقاء في السلطة.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها شبكة سي ان ان الأمريكية مع البرادعي الذي أشار الى انه سينظر في ترشيح نفسه في انتخابات الرئاسة التي تجري في سبتمبر ايلول لكنه اضاف انه لا يركز على ذلك الآن.

وذكرت القناة أن البرادعي أبلغ محاوره انه يفضل ان يتنحى مبارك على الفور ويسلم السلطة لحكومة مؤقتة تدير البلاد حتى يمكن اجراء الانتخابات

مظاهرات حاشدة

وجاء إعلان مبارك بعد أن شهدت القاهرة وغيرها من مدن مصر يوم الثلاثاء تظاهرات كبرى غير مسبوقة استجابة لدعوة المعارضة لانطلاق "تظاهرة مليونية" لاجبار الرئيس مبارك على الرحيل.

فقد غص ميدان التحرير في العاصمة المصرية بمئات الآلاف من المحتجين، وقدر عدد المشاركين بأكثر من مليون وهو العدد الأكبر منذ انطلاق حركة الاحتجاج في الأسبوع الماضي.

وبعد بدء سريان حظر التجول استمر اعتصام المحتجين في ميدان التحرير وسط القاهرة، وحتى بعد إلقاء مبارك كلمته قالت الناشطة بثينة كامل المعتصمة في الميدان لبي بي سي إن الشباب يصرون على رحيل مبارك عن السلطة فورا.

وشهدت مدينة الاسكندرية ثاني أكبر مدن مصر مظاهرات مماثلة بالاضافة الى المدن المصرية الكبرى التي شهدت تجمعات وصلت في كثير منها الى عشرات الالاف.

اضغط هنا اضغط هنا: خارطة مواقع الاحتجاج في القاهرة

وتشير تقديرات الى خروج 70 الف متظاهر ببورسعيد و 50 الف متظاهر بالسويس و10 الآف بأسوان وعشرات الآلآف في عدة مدن أخرى.

مظاهرات

تدفع عشرات الآلاف على ميدان التحرير للتظاهر

وكان الجيش المصري قد تعهد في وقت سابق بالامتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين.

من جانبها، قالت نافي بيلاي مفوضة حقوق الانسان في الامم المتحدة إن عدد الذين قتلوا في مصر منذ بدء الاحتجاجات يناهز الـ 300 شخص.

وأوضحت أن هذه الحصيلة تستند الى تقارير غير مؤكدة، ودعت بيلاري إلى ضبط النفس وحثت الحكومة على الاستجابة لمطالب المتظاهرين.

يأتي ذلك فيما تقيم جمعيات مدنية مشافي متنقلة في العديد من المناطق التي تشهد التظاهرات، فيما يُخشى من تصاعد أعداد القتلى والجرحى في حال وقوع صدام بين المحتجين وقوات الجيش.

من ناحية أخرى، خرجت تظاهرات مؤيدة للرئيس مبارك - قدرها مراسلنا مصطفى المنشاوي بالآلاف - في مناطق أخرى من العاصمة ولاسيما حي المهندسين وأمام مبنى التلفزيون.

ميدان التحرير

احتجاجات غير مسبوقة في مصر

في هذه الأثناء اتفقت أحزاب الوفد والناصري والتجمع والدستوري الحر على إعلان سقوط شرعية نظام الرئيس المصري مبارك والمطالبة بتشكيل حكومة ائتلافية وجمعية وطنية لإدارة البلاد وحل المجالس النيابية وتدعو الاحزاب الجيش إلى القيام بمهامه وفقا لأحكام الدستور.

وتلا سيد البدوي زعيم حزب الوفد بيان الأحزاب الذي رفضت فيه الحوار الذي دعا إليه نائب رئيس الجمهورية عمر سليمان قبل التجاوب مع مطالبهم.وقالت الأحزاب إن هذا البيان يحظى بدعم جماعة الإخوان المسلمين رغم عدم مشاركتهم في الاجتماع.

الحكومة منفتحة

من جهته قال رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق إن حكومته منفتحة على الحوار مع الأطياف السياسية الأخرى في مصر.

كما أكد عالم الآثار المصري زاهي حواس، الذي أسندت إليه وزارة شؤون الآثار، دعا المحتجين إلى منح الحكومة الجديدة فرصة لتطبيق الاصلاحات التي وعدت بها.

في هذه الأثناء قال وزير المالية المصري الجديد، سمير رضوان، في مقابلة مع بي بي سي إن اقتصاد البلاد قد تأثر سلبا بالاحتجاجات المتواصلة ضد حكم الرئيس حسني مبارك، الا انه نفى ان يكون الاقتصاد المصري في حالة فوضى.

وقال رضوان: "هناك ازمة، ما من شك في ذلك. لا يمكنني ان انفي بأن الاقتصاد قد تضرر."

ورفض الوزير المصري اعطاء رأي فيما اذا كان يعتقد ان مبارك سيتنحى، إذ قال: "بصراحة، الرئيس مصمم وهادئ، وهو منشغل بأمر واحد هو كيفية الاستجابة لمطالب الشعب دون ابطاء."

وقال رضوان إن الحكومة الجديدة تأخذ الاحتجاجات مأخذ الجد، وسيتعين عليها الاتيان بحلول تجنب البلاد السقوط في الهاوية.

وقال: "لديهم (المتظاهرون) مطالب شرعية بالاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي. من اليسير القول افعل هذا ولا تفعل ذاك، ولكنني اعتقد ان هذه الامور يجب ان يتم التعامل معها بشكل منظم." محذرا من أن الفوضى إذا عمت ستقود البلاد الى وضع شبيه بالعراق وأفغانستان.

خارطة احتجاجات القاهرة

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك