احتجاز وضرب صحفي بلجيكي في مصر

مظاهرات مصر مصدر الصورة
Image caption صدامات بين متظاهرين مؤيدين لمبارك ومطالبين برحيله

قالت صحيفة بلجيكية ان صحفيا يراسلها تعرض للضرب على يد مدنيين مجهولين نقلوه الى ثكنة عسكرية واتهموه بدعم المعارض المصري محمد البرادعي.

وقال الصحفي البلجيكي سيرجي دومو في مكالمة قصيرة من القاهرة مع صحيفة لو سوار (المساء) اليومية: "كان اعتداءا عنيفا. تلقيت عدة لكمات في الوجه، ادعوا اني اؤيد البرادعي، واخذوني الى ثكنة للجيش خارج القاهرة".

واضاف: "وهناك قدموا لي كوب ماء، من النيل، وقالوا انه لكي اصاب بالاسهال. ويحرسني جنديان بالرشاشات الالية. يقولون انهم سياخذوني للمخابرات، واني جاسوس".

والاسم الحقيقي لدومو هو موريس سارفاتي ويغطي شؤون الشرق الاوسط من اسرائيل كذلك للصحيفة السويسرية لو تيم والصحيفة الفرنسية الاقليمية فوا دو نورد (صوت الشمال).

وكان الصحفي البلجيكي يغطي مظاهرة مؤيدة لمبارك في حي شبرا بالقاهرة الاربعاء، كما قالت صحيفة لو سوار.

واجرت الصحف الثلاث اتصالات باداراتها في بلادها لمطالبة السلطات المصرية بالتدخل، كما اتصلت بجماعات حقوقية مثل صحفيين بلا حدود وهيومن رايتس وتش.