اردوغان: كان على مبارك ان يسلك طريقا آخر

رجب طيب اردوغان مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال اردوغان ان الحل لكل المشاكل السياسية يكمن في صناديق الاقتراع

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان إن على الرئيس المصري حسني مبارك اتخاذ خطوة مختلفة عن تلك التي اعلن عنها في كلمته التي القاها مساء الثلاثاء.

ادلى اردوغان بهذه الملاحظات للتلفزيون التركي اثناء زيارة يقوم بها لقرغيزستان.

وحث رئيس الحكومة التركية الرئيس المصري على البدء في عملية نقل السلطة في اقرب وقت ممكن، حيث قال: "من المهم جدا ان تتولى ادارة مؤقتة شؤون البلاد في هذه الفترة الانتقالية."

ومضى للقول: "لم تتمكن الادارة المصرية الحالية من اشاعة جو من الثقة بأنها ستشرع في تحولات ديمقراطية حقيقية خلال فترة قصيرة."

وكان الرئيس المصري قد اعلن في خطاب متلفز القاه مساء امس الثلاثاء انه لن يترشح لفترة ولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المزمع اجراؤها في سبتمبر / ايلول المقبل.

"دون تردد"

وكان رئيس الحكومة التركية قد قال امس الثلاثاء إن على مبارك "الاستماع الى مطالب شعبه دون تردد."

وقال اردوغان في خطابه الاسبوعي المتلفز للبرلمان التركي مخاطبا الرئيس المصري: "استمع الى صراخ شعبك ومطالبه الانسانية العادلة، واستجب لمطلبه بالحرية دون مواربة."

واضاف اردوغان ان الحل لكل المشاكل السياسية يكمن في صناديق الاقتراع.

وقال: "لن تتمكن اية سلطة من التمسك بالحكم رغم انف شعبها. كلنا فانون، والمهم ان نترك بعدنا ذكرى جميلة."

وناشد اردوغان من جهة اخرى المتظاهرين ان يتجنبوا العنف وان يحموا ارث البلاد التاريخي والحضاري.

ووصف اردوغان خطابه الى الرئيس المصري بأنه "نصيحة صادقة وتحذير مخلص."

داود اوغلو

على صعيد آخر، قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو الثلاثاء ايضا إنه "يؤكد للمرة الثالثة إن مطالب المتظاهرين المصريين مطالب شرعية، لكن يجب أن تكون المظاهرات بعيدة عن العنف، وأن تتعامل السلطات المصرية بعقلانية."

واضاف أن "تركيا لن تبقى صامتة إزاء ما يحدث في مصر، فهي تعطي أهمية كبرى للسلام الداخلي في مصر وللدول الصديقة، وتعرب عن حزنها وأسفها لسقوط قتلى وجرحى في تلك المظاهرات." وقال داود أوغلو: "إن تركيا انتقدت حينما تدخلت في القضية اللبنانية، وانتقدت أيضا حينما لم تتدخل في القضيتين التونسية والمصرية." وأكد داود أوغلو أن وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أجلت زيارتها التي كانت مرتقبة في 7 شباط الجاري إلى أجل غير مسمى بسبب الأوضاع الراهنة في مصر. ادلى داود أوغلو بهذه التصريحات في مؤتمر صحفي عقده مع نظيره الأسترالي في أنقرة.