واشنطن تطلب من رعاياها في مصر المغادرة فورا

موظف في السفارة الأمريكية بمطار القاهرة يراجع إجراءات السفر مصدر الصورة AP
Image caption السفارة الأمريكية في القاهرة أسفرت على عمليات إجلاء الرعايا

أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا لرعاياها في مصر تطلب منهم مغادرتها في الحال.

وجاء التحذير بعد أن بدأت الاحتجاجات التي انطلقت في مصر يوم 25 يناير/كانون ثاني الماضي تأخذ منحى عنيفا مع اندلاع اشتباكات في ميدان التحرير بين مؤيدي الرئيس المصري حسني مبارك والمتظاهرين المعارضين له ما أسفر عن سقوط قتلى ومئات الجرحى.

وجاء في التحذير الذي وجهته وزارة الخارجية لرعاياها "لا تنتظروا مكالمة من السفارة، غادروا فورا، لا ينصح بالتأخير فليس هناك احتمال لتسيير رحلات حكومية أمريكية بعد يوم الخميس"، وطلبت السفارة منهم التوجه الى صالة رقم 4 في البناية رقم 1 بمطار لاستقلال الطائرة.

وقد تم إجلاء 1900 مواطن أمريكي وأفراد عائلاتهم عن مصر منذ يوم الإثنين، وفقا لمسؤولين.

ومارست إدارة أوباما الأربعاء ضغوطا على مبارك لتسريع عملية انتقال السلطة، بينما شن أنصاره هجمات دموية على المتظاهرين.

وقد أجرت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون مكالمة مع نائب الرئيس المعين عمر سليمان، وطلبت منه إجراء تحقيق في الصدامات التي أودت بحياة شخصين على الأقل وخلفت 600 جريحا.

وأدت أحداث العنف الى شعور المسؤولين الأمريكيين بالقلق من استمرار حالة الجمود الحالية، ودفعت الكثيرين من أعضاء الكونجرس لأن يطالبوا بتنحي مبارك عن السلطة في أسرع وقت.

وبينما لم يعد مبارك الحليف الذي كان على مدى ثلاثة عقود، عمدت الإدارة الأمريكية إلى الحفاظ على علاقتها مع المؤسسة العسكرية التي تحظى بنفوذ سياسي.

بريطانيا أيضا

وتقول الحكومة البريطانية إن 200 مواطن بريطاني حجزوا مقاعد لهم على الرحلة التي نظمتها وزارة الخارجية بين القاهرة ولندن.

وستغادر الرحلة مطار القاهرة بعد ظهر الخميس إلا أن الموعد لم يحدد بسبب الظروف السائدة في مطار القاهرة.

وقالت الخارجية البريطانية إنها تدرس إمكانية توفير المزيد من رحلات الطائرات المستأجرة في ضوء تطورات الموقف.

كما نصحت الخارجية المواطنين بعدم إلغاء حجوزاتهم على رحلات شركات الطيران التي يمكنها الإقلاع من مطار القاهرة.

وحددت لندن التحذير من السفر غير الضروري إلى القاهرة والإسكندرية والسويس والأقصر.

المزيد حول هذه القصة