اختطاف سائحة ايطالية في الجزائر

اعمال العنف في الجزائر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption لا يعلم إذا ما كان حادث الاختطاف على علاقة بالاضطراب السياسي الذي شهدته الجزائر مؤخرا

اختطفت سائحة ايطالية اثناء قيامها برحلة في الصحراء الجزائرية حسبما اعلنت مصادر أمنية ووسائل إعلام محلية.

وكانت السائحة، البالغة 53 عاما من العمر، مسافرة في منطقة جنوب بلدة جانت بالقرب من الحدود مع النيجر وليبيا حسبما ذكرت صحيفة الشروق الجزائرية.

وأضافت مصادر إعلامية جزائرية أن الخاطفين ربما نقلوا السائحة المختطفة إلى النيجر المجاورة.

وقال مصدر أمني جزائري إنها كانت مسافرة بصحبة سائق ودليل.

وكانت السائحة الايطالية قد وصلت الجزائر في 20 من يناير/ كانون الثاني الجاري في إجازة تستغرق شهرا.

ولا توجد مؤشرات على أن عملية الاختطاف مرتبطة بالاضطراب السياسي الذي شهدته الجزائر مؤخرا.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، لكن المنطقة التي وقع فيها شهدت العديد من عمليات اختطاف الاجانب.

وكانت الجزائر والنيجر وموريتانيا ومالي قد شكلت العام الماضي وحدة عسكرية مشتركة في جنوب الجزائر لمحاربة تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي".

وقد شن هذا التنظيم، الذي برز إلى الوجود عام 2007، عددا من عمليات الاختطاف من أجل الحصول على فدية أو مقابل إطلاق سراح سجناء.