مصر: استمرار اعتصام المتظاهرين في ميدان التحرير

آخر تحديث:  السبت، 5 فبراير/ شباط، 2011، 06:52 GMT

مصر: استمرار الاعتصام بميدان التحرير

يواصل المتظاهرون اعتصامهم في ميدان التحرير بوسط القاهرة مطالبين بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك بعد يوم شارك فيه مئات الآلاف في مظاهرات حاشدة بالقاهرة وعدة محافظات.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

دخلت الاحتجاجات في مصر يومها الحادي عشر ويواصل الآلاف من المتظاهرين اعتصامهم في ميدان التحرير بوسط القاهرة مطالبين بتنحي الرئيس المصري حسني مبارك بعد يوم شارك فيه مئات الآلاف في مظاهرات حاشدة بالقاهرة وعدة محافظات.

وقد سمع دوي اطلاق نار كثيف ليل الجمعة السبت في الميدان، وأفادت الأنباء بأن إطلاق النار الذي لم يستمر سوى لدقيقتين تقريبا اثار
حالة ذعر بين الاف المحتجين المتجمعين قبل ان يسود الهدوء مجددا.

وقال جورج اسحاق احد الناشطين المعارضين إن هناك بيانا تم الاتفاق عليه مع الشباب من قادة الاحتجاجات يقضي بإبقاء الاعتصام في ميدان التحرير بوسط القاهرة بأعداد أقل من الموجودة حاليا وتنظيم مظاهرات مليونية يومي الثلاثاء والجمعة من كل اسبوع، بهدف تسهيل الحياة اليومية.

وأضح لبي بي سي أن الشباب المتظاهريون دعوا المواطنين إلى العودة لأعمالهم والاهتمام بشؤون حياتهم.

وقال المتظاهرون إن اعتصامهم مستمر حتى يتنحى الرئيس مبارك عن السلطة، كما طالبوا فيه بإطلاق سراح جميع المعتقلين.

جاء ذلك بعد أن تظاهر بعد صلاة الجمعة مئات الآلاف فى القاهرة ومحافظات أخرى تحت شعار "جمعة الرحيل".

وأقيمت صلاة الجمعة في ميدان التحرير الذي غص بمئات الآلاف، ووقف الآلاف لساعات في طوابير أمام نقاط التفتيش التي أقامها الجيش في انتظار السماح لهم بدخول الميدان وبدا أن التواجد المكثف للجيش نجح في الحفاظ على سلامة المتظاهرين.

وأوضح مراسلنا أن الجيش سيطر بالكامل عل المنطقة التي جاء منها مثيرو الشغب يوم الأربعاء الماضي الذي شهدت مصادمات عنيفة.وقام وزير الدفاع المصري محمد حسين طنطاوي بزيارة قصيرة إلى الميدان تفقد خلالها الأوضاع.

من جهة اخرى تظاهر نحو الفي شخص تأييدا للرئيس مبارك امام مسجد مصطفى محمود بحي المهندسين بالقاهرة. وأفادت الأنباء بإصابة ستة وعشرين شخصاً جراء اشتباكات بين المتظاهرين من معارضي و مؤيدي الرئيس المصري في منطقتي المهندسين وشبرا الخيمة.

تصريحات شفيق

مظاهرات في ميدان التحرير

مظاهرات حاشدة في ميدان التحرير

ويواجه الرئيس مبارك ضغوطا متزايدة منذ بدء الاحتجاجات في 25 يناير/كانون الثاني الماضي من اجل التنحي عن السلطة.

الا ان رئيس الوزراء المصري احمد شفيق قال في مقابلة مع بي بي سي إن التنحي المباشر والفوري للرئيس ليس من الثقافة المصرية.

وأضاف أنه تمت الاستجابة الى ثمانين في المائة من مطالب المتظاهرين في ميدان التحرير واضاف ان قرار الرئيس مبارك بعدم الترشح لفترة رئاسية جديدة هو بمثابة الرحيل الذي يطالب به المتظاهرون .

كما قال شفيق انه لا يمانع في استمرار هذه المظاهرات ولكن لابد ان تكون التظاهرات سلمية ولا تعطل عمل الدولة. كما تعهد بعدم ملاحقة اي من المتظاهرين في ميدان التحرير.

عمرو موسى

أما الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى فقال إنه سينظر في لعب دور في اي حكومة انتقالية تشكل.

ولم يستبعد موسى امكانية ترشيح نفسه للرئاسة المصرية. وقال موسى - الذى انضم لفترة للمتظاهرين فى ميدان التحرير لمطالبتهم بالتهدئة - انه يتوقع ان يبقى مبارك في منصبه الى آخر فترته الرئاسية بعد سبعة اشهر.

ولكنه قال ان الرئيس مبارك قد يتخذ قرارا مختلفا نظرا لحالة الفوضى التي تمر بها البلاد.

هذا وقد اعلن محمد رفاعة الطهطاوي المتحدث بإسم الأزهر عن تقديم إستقالته بعد تأييده للمتظاهرين المطالبين برحيل مبارك وهى الاستقالة التى رفضها شيخ الأزهر.

عودة للحوار

وكانت قناة النيل للاخبار الرسمية قد أعلنت الجمعة ان حزبي الوفد والتجمع قد عادا الى الحوار مع السلطة.

واكد السيد البدوي رئيس حزب الوفد لبي بي سي عودة حزبه للحوار قائلا انهم علقوا الحوار بعد قيام من اسماهم بالبلطجية التابعيين للحزب الوطني بالاعتداء على المتظاهرين

واوضح ان حوارا سيجري السبت مع نائب الرئيس ورئيس الحكومة، نافيا ان يكونوا قد اشترطوا تنحي مبارك الرئيس كشرط للعودة الى الحوار.

واوضح ان سيناريو رحيل مبارك يعني ان يتولى رئيس مجلس الشعب رئاسة فترة انتقالية لستين يوما على ان يدعى لانتخابات رئاسية خلال ستين يوما. لكنه اوضح ان المشكلة في هذا السيناريو ان الانتخابات ستجري وفق المادة 76 من الدستور المصري الحالي، التي تعني انه لن يترشح لرئاسة الجمهورية الا عدد محدود من الافراد كمرشح الحزب الوطني او من العسكريين، او بعض الاحزاب التي في البرلمان.

واضاف انهم يريدون اولا تعديل المادة 76 ليصبح بامكان الجميع الترشح الى هذا المنصب في انتخابات رئاسية حقيقية.

رشيد

وفي غضون ذلك، قرر النائب العام منع سفر وزير التجارة السابق رشيد محمد رشيد وتجميد حساباته المصرفية.

الا ان الوزير قال، في تصريح لبي بي سي، انه موجود خارج مصر في ولم يبلغ بقرار منعه من السفر وتجميد حساباته وأنه علم به من وسائل الإعلام.

وأشاف رشيد أنه غادر بعلم السلطات وأنه رفض تولي منصب في الحكومة الجديدة لاقتناعه بالحاجة إلى وجوه جديدة.

خارطة احتجاجات القاهرة

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك