الاتحاد الاوروبي يجمد أصول حلفاء لبن علي

بن علي وزوجته مصدر الصورة
Image caption جمد الاتحاد الاوروبي أصول بن علي

اعلن الاتحاد الاوروبي تجميد أصول 46 من حلفاء وأقارب الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وزوجته.

وكان بن علي قد فر من البلاد واستقر به المقام في السعودية إثر الاحتجاجات الشعبية التي اطاحت بحكمه، بينما فر عدد من المقربين إليه إلى دول أخرى.

واتخذ الاتحاد الأوروبي هذه الاجراءات الأخيرة بعد مشاورات مع الحكومة التونسية الجديدة، حسبما قال مسؤول في الاتحاد.

وكان وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي قد وافقوا بالفعل على تجميد أصول بن علي.

كما أصدرت السلطات التونسية مذكرة اعتقال دولية بحق الرئيس السابق، متهمة إياه بأخذ أموال خارج البلاد بصورة غير شرعية.

في هذه الاثناء، قال وزير السياحة التونسي الجديد مهدي حواص إن بلاده سترفع حالة الطوارىء المفروضة في البلاد، والتي فرضت منذ 14 من يناير/ كانون الثاني الماضي.

وكان بن علي فرض حالة الطوارىء وحظر التجول قبل رحيله والذي الغته السلطات فيما بعد.

وقال حواص "أردنا أن نفعل ذلك (تخفيف القيود الأمنية) خطوة خطوة".

وكان قطاع السياحة قد تأثر بشكل كبير في البلاد بسبب أعمال العنف والاحتجاجات التي شهدتها البلاد، حيث أكد حواص أن عائدات السياحة انخفضت بنسبة 40 في المئة.

يذكر أن حدة المظاهرات والاحتجاجات خفتت خلال الفترة الأخيرة بعد إعادة تشكيل الحكومة الجديدة التي أدت لعزل المزيد من الموالين لبن علي.