متصفح جوجل إيرث يكتشف "ألفي موقعا أثريا" في السعودية

حجاج في مكة
Image caption الكعبة أشهر المواقع الأثرية في السعودية

تمكن دافيد كنيدي أستاذ التاريخ القديم والآداب الكلاسيكية في جامعة غربي أستراليا تحديد "1977 موقعا أثريا" في السعودية، وذلك باستخدام خرائط اطلع عليها من موقع "جوجل إيرث".

وقال كنيدي "لم أزر السعودية أبدا من قبل، وهو بلد ليس من السهل اختراقه".

وقال الدكتور كنيدي للمجلة العلمية "نيو سينتيست" إنه قد تحقق من أن الصور تظهر مواقع أثرية حقيقية، بعد أن طلب من صديق له يعمل في المملكة أن يصور هذه المواقع.

ويستخدم المسح الجوي والفضائي كثيرا لتحديد المواقع الأثرية من العهدين البرونزي والروماني في بريطانيا، وكذلك آثار الإنكا في بيرو والمايا في بيليز.

إلا أنه لا يسمح عادة لعلماء الآثار بالعمل في السعودية التي لا ترحب كثيرا بعلمهم، إذ يخشى المتشددون في المملكة من أن يلفت ذلك الأنظار إلى الحضارات التي ازدهرت قبل مجيء الإسلام، وبالتالي إضعاف مكانة الدين في البلاد، كما يقول محللون.

وتفيد تقارير بأن مجموعة من الشيوخ أصدرت عام 1994 فتوى تؤكد أن الحفاظ على المواقع التاريخية "يمكن أن يؤدي إلى الشرك بالله وعبادة الأوثان"، وعقوبتهما في السعودية الإعدام.

غير أن الحكم قد سمح في السنوات الأخيرة بالتنقيب في بعض المواقع بما فيها آثار مدائن صالح الباهرة والغير معروفة بالشكل الكافي.

وعمر مدائن صالح ألفا عام تقريبا، وكانت المحطة الجنوبية في الحضارة النبطية العريقة.

فيما يستمر فرض القيود الشديدة على معظم المواقع الأثرية الأخرى.

المزيد حول هذه القصة