القاهرة: شوارع حذرة وأسعار مرتفعة

سوق للخضروات في مصر مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اشتكى المواطنون من ارتفاع الأسعار

مع استمرار موجة المظاهرات والاحتجاجات في القاهرة، مراسلة بي بي سي يولاند نيل تكتب بعض مشاهداتها عن شوارع المدينة وأسواقها.

صار من السهل القيادة في شوارع القاهرة بعد أن كانت مزدحمة بحركة السيارات.

ويعني النقص في الوقود واغلاق الطرقات أن الناس لم يعودوا يتنقلون من مكان لآخر إلا لأمر ضروري.

وقال لي رجل يقود دراجة نارية "لم تفتح كل محطات الوقود ابوابهان ولذلك نحاول أن نحافظ على ما تبقي من وقودنا".

ويضيف "من الأفضل ايضا أن لا تخرج من المنزل بعد حظر التجول أو أن تقترب من أي مكان فيه مشكلات".

وقد اغلق ما لا يقل عن نصف المحلات التجارية أبوابها في مناطق التسوق الواقعة غرب مركز المدينة.

والشىء الوحيد الذي يمكن أن تجده بسهولة هو الطعام، من الارغفة الصغيرة المستديرة التي تباع على جانب الطريق إلى أطباق الفول والطعمية في المطاعم الشعبية.

وفي أسواق منطقة الدقي، شاهدت بعض ربات المنازل وهن يشترين مخزون من الفواكه والخضروات، لكن هناك العديد من الشكاوى بسبب التضخم.

وقالت لي اسماء حسن "لقد ارتفع سعر الطماطم والبصل والبامية بأكثر من الضعف"، وأضافت وهي تشير إلى الخضروات "كل شىء صار غاليا".

ويقول أحد البائعين أن انتاج الخضروات مستقر لكن المشكلة -حسب رأيه- في التوزيع.

وقد ارتفعت اسعار السلع نتيجة لارتفاع تكلفة النقل.

وينفق فقراء المصريين ما يملكون من أموال بحذر في هذه الفترة، حيث اغلقت الشركات التجارية،بما فيها البنوك، أبوابها.

ولا يملك الكثير من المواطنين المال الكافي للصرف على احتياجاتهم في الوقت الراهن، لأنهم لم يحصلوا على مرتباتهم في يوم الدفع الذي يقع غالبا أول الشهر.