السودان: الجنوب يصوت باغلبية ساحقة للانفصال

آخر تحديث:  الاثنين، 7 فبراير/ شباط، 2011، 18:02 GMT

السودان: نتائج استفتاء الجنوب تعلن اليوم

قال الرئيس السوداني عمر البشير إن حكومته ستقبل بنتيجة الاستفتاء الذي أجري في جنوب البلاد حول الانفصال.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أعلنت مفوضية استفتاء جنوب السودان في السابعة من مساء اليوم بتوقيت الخرطوم النتيجة النهائية للاستفتاء وهي الانفصال بنسبة عالية، وكان 44,888 مقترعا فقط من المقترعين الذين بلغ مجموعهم 3,837,406 قد صوتوا لصالح سودان موحد.

وبعد الإعلان عن النتائج التي خلت من الطعون يلقي الرئيس السوداني عمر البشير خطاباً يعترف فيه بالدولة الجديدة كما يلقي نائبه الفريق سلفاكير ميارديت خطاباً يرسم فيه مستقبل العلاقة بين الشمال والجنوب بعد الانفصال.

من جهة اخرى ذكرت وكالة اسوشيتدبرس ان الولايات المتحدة قررت المضي قدما في الاجراءات الخاصة برفع السودان من قائمة الدول الراعية للارهاب بعد قبول الخرطوم نتائج الاستفتاء. وتعهد الرئيس الامريكي باراك اوباما بعد الاعلان عن نتيجة الاستفتاء بأن بلاده ستعترف بدولة جنوب السودان المستقلة عندما ترى النور في يوليو / تموز المقبل.

وكانت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اثنت على قبول السودان لنتائج استفتاء الجنوب لصالح الانفصال.

وقال مراسل بي بي سي في الخرطوم إن تحديات ومشاكل كبيرة تنتظر ولادة دولة جنوب السودان المرتقبة، بما في ذلك التخلف والتوتر العرقي بين سكان المنطقة.

يُشار إلى أن الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان، والذي جرى بين التاسع والخامس عشر من الشهر الماضي، هو جزء من اتفاق السلام الذي كانت الحكومة السودانية قد وقعته في نيفاشا عام 2005 مع الحركة الشعبية لتحرير السودان، ووضع حدا لـ 21 عاما من الحرب الأهلية في البلاد.

وتعهد الزعيم السوداني الجنوبي سيلفا كير بالتعاون مع الخرطوم في المستقبل، قائلا ان "هناك الكثير مما يربط الشمال بالجنوب".

وذكرت وكالة الانباء الفرنسية ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون حث المجتمع الدولي على "مساعدة كل السودانيين على تحقيق الاستقرار والتنمية".

نتائج أولية

وكانت المفوضية المذكورة قد نشرت في الثلاثين من الشهر الماضي أول نتائج رسمية كاملة أشارت إلى أن نسبة من صوَّتوا لصالح انفصال جنوب السودان عن شماله بلغت 99.57 بالمائة.

وأشار المراقبون إلى أن تلك النتائج "جاءت تحصيل حاصل، ودلَّت على أن جنوب السودان قد ضمن التفويض الكامل ليصبح أحدث دولة في العالم".

ويدين معظم سكان شمال السودان بالإسلام، فيما تغلب المسيحية والاحيانية على ديانات أهل الجنوب.

الاستفتاء على تقرير مصير جنوب السودان

جرى استفتاء تقرير مصير جنوب السودان بين التاسع والخامس عشر من الشهر الماضي.

ووفقا للموقع الالكتروني للمفوضية المشرفة على الاستفتاء، فإن 3,851,994 شخصا من السودانيين الذي حقَّ لهم التصويت كانوا أدلوا بأصواتهم في الاستفتاء.

"اعتراف" أفريقي

وكان الاتحاد الإفريقي قد أعلن الشهر الماضي عن عزمه على أن يكون أول جهة تعترف بجنوب السودان كدولة مستقلة، وذلك إذا ما أظهرت نتائج الاستفتاء الذي جرى بشأن حق تقرير مصير الجنوب تأييد غالبية السكان للانفصال عن الشمال.

من جهته، أشاد مجلس الأمن الدولى بـ "الطريقة المنظمة والسلمية" التى أُجري بها الاستفتاء، مشيرا إلى أن تقارير المراقبين عن عملية التصويت أكدت أنها "تمت بحرية ونزاهة ومصداقية".

وحث المجلس شمال وجنوب السودان على حل كافة القضايا العالقة بينهما خلال الأشهر القادمة، بما فيها النزاع على منطقة أبيي الغنية بالنفط.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك