شخصيات سنية لبنانية تحذر رئيس الحكومة المكلف من التخلي عن المحكمة الدولية

ميقاتي مصدر الصورة reuters
Image caption سيشكل ميقاتي حكومته حتى مع رفض الحريري المشاركة

حذر كبار علماء السنة في لبنان رئيس الوزراء اللبناني المكلف نجيب ميقاتي من خطورة التخلي عن المحكمة الدولية التي تحقق في اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري.

وقال هؤلاء ان التخلي عن المحكمة الدولية سيكون بمثابة استفزاز.

وكان رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري رفض المشاركة في حكومة ميقاتي، التي يقول ان حزب الله يهيمن عليها، ما لم تدعم المحكمة.

الا ان حزب الله يقول ان المحكمة ذات دوافع سياسية، ويعتقد ان المحكمة اتهمت بعض اعضاء الحزب.

وذكر مراسلنا في بيروت محمد نون ان اجتماعا عقد في دار الفتوى في لبنان ضم هيئة الافتاء السني ورئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري والرئيس المكلف بتشكيل الحكومة الجديدة نجيب ميقاتي بدعوة من مفتي الجمهورية محمد رشيد قباني.

وجاء الاجتماع بعد تاكيد ميقاتي مضيه في تشكيل الحكومة الجديدة التي يرفض المشاركة فيها تيار المستقبل برئاسة سعد الحريري.

وذكر بيان علماء السنة ان: "ان اي تخل سافر او مضمر في برنامج عمل الحكومة المنوي تشكيلها تجاه المحكمة الدولية يشعر غالبية اللبنانيين بالغلبة والقهر والتخلي عن حقهم بالعدالة".

كما طالب البيان الرئيس المكلف "بالتبصر في مواقفه استنادا الى الثوابت الوطنية وعدم الخروج عليها".