تشويش من ايران على بي بي سي الفارسية

تعاون وثيق بين بي بي سي فارسي ونظيرتها العربية مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تعاون وثيق بين بي بي سي فارسي ونظيرتها العربية

اعلنت ادارة خدمة بي بي سي العالمية ان قناتها التلفزيونية التي تبث باللغة الفارسية تتعرض للتشويش من ايران، وان التشويش بدأ بعد تغطيتها المكثفة لتطورات مصر.

وتقول بي بي سي انها واثقة من ان تغطيتها المفصلة على مدار الساعة لوقائع الازمة المصرية دفع السلطات الايرانية للتشويش على بي بي سي فارسي، مع اقتراب الذكرى 32 للثورة الايرانية.

وانتقدت الولايات المتحدة ما اسمته "نفاق" القادة الايرانيين، حيث قال تومي فييتور المتحدث باسم مجلس الامن القومي الامريكي: "كل هذا الكلام الفارغ الداعم للشعب المصري... الاجدر بطهران على الاقل ان تكفل لمواطنيها نفس الحق في التظاهر السلمي الذي يمارسه المصريون."

يذكر ان مقري بي بي سي الفارسية ونظيرتها العربية يقعان في نفس البناية، وعملتا بتنسيق لتغطية مستمرة تطورات الازمة المصرية.

وقال تقنيو بي بي سي انهم دققوا في الامر وتأكدوا ان ايران مصدر التشويش.

وقال مدير الخدمة العالمية لبي بي سي بيتر هوروكس ان ردود المشاهدين الايرانيين ومشاركاتهم تبرهن على مدى اهتمامهم بالشأن المصري، وانهم يتتبعونه عن كثب.

واضاف هوروكس ان بي بي سي الفارسية ستستمر في بث اخبار مصر للايرانيين.

المزيد حول هذه القصة