العثور على مقبرة جماعية شمال شرق بغداد

مقبرة جماعية في السماوة بالعراق مصدر الصورة AP
Image caption تم اكتشاف العديد من المقابر الجماعية في العراق

افاد مسؤولون عراقيون بالعثور على مقبرة جماعية ضمت رفات أكثر من 150 شخصا شمال شرق العاصمة العراقية بغداد.

ويعتقد ان تاريخ هذه المقبرة يرجع الى ثلاث او اربع سنوات ماضية، ولم يعرف بدقة من المسؤول عن مقتل الاشخاص الذين دفنوا فيها.

اذ ذكر مسؤول عسكري عراقي ان الجثث هي لعناصر من مسلحي تنظيم القاعدة قتلوا في اشتباكات مع القوات العراقية والامريكية.

بينما يقول مسؤول في الشرطة العراقية ان الجثث هي لضحايا قام مسلحو القاعدة بقتلهم.

ونقلت فرانس برس عن قائد شرطة محافظة ديالى اللواء عبد الحسين الشمري قوله انه "تم العثور في اعقاب اعترافات ادلى بها ارهابي اعتقل قبل اسبوعين في بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، على مقبرة جماعية فيها 153 جثة لاشخاص قتلتهم القاعدة في 2006 و2007".

واضاف الضابط العراقي ان "الارهابي اقر بانه قتل هؤلاء الضحايا بمشاركة عناصر اخرين من القاعدة خلال هاتين السنتين. وان هناك جثث نساء واطفال ومدنيين ورجال شرطة وجنود".

وتقع المقبرة الجماعية في منطقة الطرفة الزراعية على بعد 20 كلم جنوب بعقوبة والتي كانت موقعا مهما لتنظيم القاعدة حتى 2008.

وتعد محافظة ديالى ومركزها بعقوبة احدى اكثر مناطق العراق توترا وتشهد عمليات عنف مطردة.

المزيد حول هذه القصة