العراق يؤجل شراء طائرات F16 من اجل "إطعام الفقراء"

اف 16 مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تتكفل الولايات المتحدة بالدفاع عن الاجواء العراقية حاليا

قال علي الدباغ الناطق باسم الحكومة العراقية إن بغداد قررت تأجيل خططها لشراء 18 مقاتلة امريكية من طراز F16 واستخدام الاموال المخصصة لذلك لشراء المواد الغذائية للفقراء.

يذكر ان الحكومة العراقية، كحال العديد من الدول العربية في اعقاب الثورتين الشعبيتين في تونس ومصر، تواجه ضغوطا داخلية للبرهنة على التزامها بمصالح مواطنيها.

ونقلت وكالة اسوشييتيدبريس عن الدباغ قوله إن الحكومة العراقية ستستخدم الاموال المخصصة لشراء الطائرات لتعزيز الحصة التموينية التي يعتمد عليها قطاع كبير من الشعب العراقي.

وكانت الشكاوى قد ازدادت في الآونة الاخيرة من تقليص هذه الحصة ورداءة نوعيتها.

وقال الدباغ إنه كان من المقرر ان يدفع العراق هذه السنة مبلغ مليار دولار للولايات المتحدة كدفعة اولى من ثمن شراء الطائرات، ولكنه اضاف: "نحن بحاجة ماسة لهذه الاموال هذه السنة لتمويل غيرها من المشتريات الضرورية."

واكد الدباغ ان العراق لا يفكر بشراء طائرات من بلد آخر بسعر اقل كما اورد عدد من الصحف العراقية في الايام الاخيرة، بل قال: "نعتقد ان هذه الطائرة هي من اكثر طائرات العالم كفاءة ونحن بحاجة اليها حتما."

من جانبه، قال متحدث عسكري امريكي إن الولايات المتحدة تتفهم بأنه يتوجي على العراق اتخاذ قرارات مالية صعبة.

يذكر ان الحكومة العراقية تشعر بالقلق ازاء الانتفاضتين الشعبيتين التونسية والمصرية. وبالفعل، خرجت في العراق في الايام الاخيرة عدة تظاهرات صغيرة الحجم هاجم المشاركون فيها ما وصفوه بفساد الحكومة وطالبوها بتحسين الخدمات العامة.