التلفزيون الإيراني يؤكد استعداد سفينتين حربيتين ايرانيتين لعبور قناة السويس

الفرقاطة الايرانية جمران لدى تدشينها عام 2010 مصدر الصورة afp
Image caption لم تعبر اي سفينة ايرانية قناة السويس منذ الثورة الايرانية عام 1979

أكد التلفزيون الإيراني أن سفينتين حربيتين ايرانيتين ستقومان بعبور قناة السويس باتجاه البحر المتوسط في وقت لاحق وذلك بعد تضارب الأنباء بشان تراجع الإيرانيين عن طلب السماح بعبورهما.

وأضاف التلفزيون أن مسؤولين إيرانيين أجروا اتصالات بمسؤولين مصريين في القاهرة أكدوا أنه لا توجد مشكلة في عبور السفينتين وهما الفرقاطة "الفاند" وسفينة الإمداد "خرج".

وقال المصدر إن السفينيتن في طريقهما إلى القناة، وفي حالة إتمام عملية العبور فستكون هذه أول مرة تعبر فيها سفينة حربية إيرانية القناة منذ الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.وقد تسببت الثورة الإيرانية في توتر العلاقات بين إيران ومصر التي ترتبط بمعاهدة سلام مع اسرائيل.

وقد صرح مصدر مسؤول في هيئة قناة السويس أن الهيئة لم تتلق أي إخطار إيراني بخطة عبور السفينتين القادمتين من البحر الأحر لقناة السويس.

وأعلن احمد المناخلي مدير ادارة التحركات في قناة السويس لوكالة فرانس برس أن عبور أي سفينة حربية لقناة السويس يحتاج الى موافقة وزارة الدفاع ووزارة الخارجية في مصر. وأضاف "لم نتلق أيا من هذه الموافقات الضرورية لاتمام عملية العبور".

ونقلت كالة انباء الشرق الأوسط المصرية أن هيئة قناة السويس نفت بشكل تام صحة أنباء تحدثت عن منع مصر عبور السفينتين، مؤكدة عدم تلقي هيئة القناة اي طلب بهذا الشأن حتى الآن.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلية افيجدور ليبرمان يوم الأربعاء إن احتمال عبور السفينتين للقناة باتجاه سورية يعد "استفزازا".

وقال فيليب كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ان الولايات المتحدة "تراقب ما تفعله" هاتان السفينتان, مؤكدا انه يتحدث عن نفس السفينتين اللتين اشار اليهما الوزير الاسرائيلي.

يشار إلى أن مرور السفن في القناة تنظمه اتفاقية القسطنطينية عام 1888 التي تعترف بسيادة مصر على القناة، وتلزم الدول باحترام سلامة المجرى الملاحي و الامتناع عن عمل اى عمليات عسكرية فيه.

المزيد حول هذه القصة