أمير سعودي يحذر من انتقال الاحتجاجات للسعودية

آخر تحديث:  الخميس، 17 فبراير/ شباط، 2011، 15:14 GMT

الأمير طلال بن عبد العزيز: لابد من اتخاذ خطوات جادة للاصلاح بالسعودية

حذر الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود ، أحد أبرز أعضاء الأسرة المالكة في السعودية ، مما وصفها بأخطار تحدق بالمملكة ما لم يتخذ العاهل السعودية الملك عبد الله خطوات جادة نحو الإصلاح.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

حذر الأمير طلال بن عبد العزيز أحد الاعضاء البارزين في العائلة المالكة السعودية من انتقال الاحتجاجات إلى بلاده إذا لم تشهد الاصلاحات الضرورية.

وقال في مقابلة مع برنامج "في الصميم" الذي تبثه بي بي سي إنه "ما لم تحل المشاكل التي تواجهها السعودية فإن ما حدث ويحدث في بلدان عربية اخرى بما فيها البحرين المتاخمة يمكن ان ينتقل إلى السعودية بل وأسوأ من ذلك".

وأضاف في المقابلة أن الإصلاحات التي ينادي بها هي من قبيل "تطوير مجلس الشورى واجراء انتخابات وتطبيق حقوق الإنسان وحقوق المرأة"، مضيفا أنها نفس الأمور التي يؤمن بها ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز الذي قال الأمير طلال إنه "الوحيد في الأسرة الحاكمة الذي يؤمن بهذه الإصلاحات وقادر على تنفيذها".

عاهل السعودية

الأمير طلال قال إن الملك عبد الله هو الوحيد القادر على تنفيذ الإصلاحات

وعبر الأمير طلال في المقابلة التي أجراها معه الزميل حسن معوض، عن تأييده لتطبيق الملكية الدستورية في السعودية "ولكن ليس على الطراز الغربي بل على غرار ما طبق في دول مثل الكويت والبحرين والأردن".

وتعقيبا على موضوع المخصصات المالية للأمراء السعوديين المقتطعة من الإيرادات الحكومية طالب بإنشاء صندوق استثماري يتم من خلال مساعدة من يحتاج المساعدة من هؤلاء الأمراء.

وقلل الأمير طلال من أهمية دور الدعم الأمريكي في الإبقاء على حلفاء أمريكا في المنطقة كما حدث مع الرئيسين السابقين المصري حسني مبارك والتونسي زين العابدين بن علي قائلا إن الدعم الداخلي "هو الأهم".


يبث البرنامج الخميس 17 فبراير/شباط الساعة الخامسة والنصف مساء بتوقيت غرينتش ويعاد يوم الجمعة الساعة الثامنة والنصف صباحا ثم الساعة الخامسة والنصف مساء.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك