البحرين: آلاف المحتجين في دوار اللؤلؤة مع انسحاب الجيش والشرطة

آخر تحديث:  السبت، 19 فبراير/ شباط، 2011، 19:15 GMT

البحرين: عودة المتظاهرين الى دوار اللؤلؤة

امر ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد ال خليفة قوات الجيش بالانسحاب من مناطق التظاهر في المنامة لاسيما دوار اللؤلؤة .

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

توافد آلاف المحتجين المناهضين للحكومة البحرينية إلى دوار اللؤلؤة بوسط العاصمة المنامة يوم السبت، وذلك بعد يومين من فض الشرطة لاعتصام هناك بالقوة.

وأفادت تقارير بأن قوات الشرطة، التي استخدمت القنابل المسيلة للدموع في تفريق المحتجين في وقت سابق اليوم على الدوار، قد انسحبت من الميدان.

وهاجمت الشرطة المحتجين بعد انسحاب قوات الجيش من الدوار بناء على قرار من ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد، الذي قال إن قوات الشرطة ستستمر في حفظ القانون والنظام في المنامة.

وقال الامير في كلمة له عبر التلفزيون السبت ان " الهدوء ضروري لجميع الاطراف لاتاحة الفرصة لهم لبلورة مواقفهم".

وقد صمد المتظاهرون في ميدان رغم محاولات الشرطة ابعادهم عن الدوار ثم ما لبثت ان غادرت المكان فيما قام المحتجون بنصب الخيام في اشارة الى نيتهم الاستمرار في اعتصامهم لمدة طويلة.

ونقلت وكالة رويترز عن احدى المتظاهرات قولها " لا نهاب الموت بعد الان فليأت الجيش وليقتلنا لكي يرى العالم وحشيته".

وكانت الدبابات والعربات المصفحة التابعة للجيش منتشرة منذ تفريق قوات الشرطة بالقوة لاعتصام في دوار اللؤلؤة بوقت متأخر مساء الخميس.

وجاء قرار سحب قوات الجيش بعد ساعات من إعلان تجمع الوفاق الشيعي المعارض رفضه عرضا تقدم به الملك حمد بن خليفة آل ثاني بالحوار مع كافة الأطراف في البلاد لإنهاء الأزمة.

البحرين: المعارضة ترفض الحوار قبل استقالة الحكومة

رفضت المعارضة الشيعية في البحرين إجراء أي حوار مع الحكومة ما لم يستقل أعضاؤها وتنسحب القوات المسلحة من شوارع المنامة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

واشترط التجمع، الذي انسحب من البرلمان حيث يشغل 18 من إجمالي 40 مقعدا، استقالة الحكومة وانسحاب الجيش من الشوارع قبل تلبية الدخول في أي حوار.

وسقط عشرات الجرحى يوم الجمعة عندما أطلق الجيش النار على متظاهرين في المنامة.

وفي تطور منفصل، دعا الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين إلى إضراب عام مفتوح اعتبارا من يوم الأحد 20 فبراير/ شباط حتى يتم سحب الجيش من الشوارع والسماح للمحتجين بالتظاهر السلمي دون التعامل معهم بعنف من قبل قوات الأمن.

وأدان الاتحاد "عنف قوات الأمن" الذي أدى إلى "استشهاد البعض وإصابة آخرين."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك