اجتماع طارئ لمجلس الامن لبحث الازمة الليبية

بان كي مون مصدر الصورة Reuters
Image caption بان كي مون يدعو القذافي لضبط النفس و"وضع حد لاعمال العنف ضد المتظاهرين".

اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ان مجلس الامن الدولي سيبحث الثلاثاء الازمة في ليبيا بناء على طلب من نائب السفير الليبي لدى الامم المتحدة.

واوضح انه تحدث مع الزعيم الليبي القذافي لمدة 40 دقيقة وحثه على ضبط النفس و"وضع حد لاعمال العنف ضد المتظاهرين".

وستكون تلك هي المرة الاولى التي يجتمع فيها مجلس الامن الدولي بشأن موجة الاحتجاجات التي تجتاح المنطقة العربية.

بدوره، قال ابراهيم الدباشي نائب السفير الليبي في الامم المتحدة في حديث لبي بي سي انهم سيطالبون المجلس بإصدار بيان بشأن الاوضاع في ليبيا.

واتهم الزعيم الليبي القذافي بشن حرب "ابادة" ضد شعبه، داعيا الى تدخل دولي لحماية الشعب الليبي من هذه "الابادة" التي يمارسها نظام القذافي.

واوضح انهم يطالبون المجلس بإنشاء منطقة حظر الطيران على المدن الليبية لوقف الغارات على هذه المدن.

كما برر هذه المطالبة بأنها تأتي لإيقاف ما سماه "سيل المرتزقة ووصول السلاح الى النظام الديكتاتوري".

واضاف انهم يطلبون ايضا من مجلس الامن اقامة ممر آمن في حدود ليبيا مع مصر وتونس لنقل الجرحى والمصابين وضمان وصول الادوية والمعدات الطبية.

وطالب ايضا بتشكيل لجنة تحقيق في ما اسماها "الجرائم التي يرتكبها معمر القذافي واحالة هذا التحقيق الى محكمة الجنيات الدولية".

"انتهاك القانون الانساني الدولي"

وردا على سؤال بشأن ما قاله للزعيم القذافي، قال الامين العام للامم المتحدة انه حثه "على وضع حد لاعمال العنف ضد المتظاهرين، وشددت مجددا على اهمية احترام حقوق الانسان التي يتمتع بها هؤلاء المتظاهرين".

واكد بان كي مون في معرض حديثة الى الصحفيين في الامم المتحدة بشأن حركات الاحتجاج التي تشهدها عدة دول عربية بشكل عام على ان "تطلعات وقلق الناس يجب ان يحترم كليا ويجب ان تستمع اليهم سلطات الدول المعنية".

وكان مارتن نيسيركي المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة اعلن أن بان عبر عن "سخطه" من المعلومات التي تحدثت عن ان قوات الامن الليبية اطلقت النار على المتظاهرين من طائرات عسكرية ومروحيات.

واضاف ان "مثل هذه الاعتداءات على مدنيين في حال تأكدت، تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الانساني الدولي وسوف يدينها الامين العام بشدة".

وكان اعضاء البعثة الليبية في الامم المتحدة قد اعلنوا حسب تصريحات الدباشي رفضهم لتمثيل نظام العقيد القذافي مؤكدين في الوقت نفسه على بقائهم في مناصبهم كممثلين للشعب الليبي حسب تعبيره.

ولم يوضح الدباشي ان كان السفير الليبي في الامم المتحدة عبد الرحمن شلقم قد انضم الى موقفهم في تأييد المتظاهرين قائلا انه لم يره منذ الجمعة الماضية.

ونقلت صحيفة لوس انجليس تايمز عن دبلوماسي آخر في الامم المتحدة هو ادم طرباح قوله ان الدبلوماسيين قرروا الابتعاد عن حكومة معمر القذافي "بسبب القمع الذي يمارسه ضد الشعب الليبي".

المزيد حول هذه القصة