ليبيا: احتفالات في المناطق الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة

احتفالات المعارضة مصدر الصورة Reuters
Image caption لوح المعارضون بالعلم الليبي القديم

يعد جون لاين واحدا من أوائل الصحفيين الأجانب الذين دخلوا الأراضي الليبية منذ اندلاع المظاهرات المناهضة لحكم العقيد معمر القذافي. ويكتب لين عن مشاهداته من المناطق الشرقية التي تخلى فيها الجيش عن القذافي.

وصلنا إلى ليبيا عبر نقطة حدودية تسيطر عليها المعارضة الآن بالكامل.

وعمت المنطقة احتفالات ابتهاجا بتغلبهم على قوات العقيد معمر القذافي.

ولا يوجد الآن مسؤولون حكوميون على الحدود، ويقوم أنصار المعارضة بالتلويح بعلم جديد.

العديد من الناس هنا يرتدون ما يشبه الزي الموحد وبعضهم يرتدي قبعة من نوع ما، لكن ليست هناك أية قوات موالية للقذافي في أي مكان.

ومن يقود سيارته قادما من الحدود الليبية سيمر على مجموعة من نقاط التفتيش، وهناك بعض ضباط الشرطة والجيش الذين انضموا إلى المعارضة إضافة إلى سكان المنطقة الذين يقومون بمهام شرطة المرور.

وعلمنا أن الحامية المحلية قد انشقت منذ اليوم الاول للمظاهرات وأن مقاومة الحكومة قد انهارت بسرعة شديدة.

وتمضي الحياة بصورة طبيعية جدا، فهناك كهرباء وخدمة الهواتف مستمرة إلى حد ما.

وعلى الجانب الآخر من الحدود هناك آلاف العمال المصريون الذين فروا من الصراع، وهم سعداء كذلك لعودتهم إلى بلادهم.

ويروي العمال المصريين قصصا عما شهدوه من إطلاق النار وكيفية العودة إلى بلادهم وكيف أن بعضهم تعرضوا لهجوم اشخاص موالين للقذافي.