الجزائر: رفع حالة الطوارئ رسميا

آخر تحديث:  الجمعة، 25 فبراير/ شباط، 2011، 09:16 GMT

الجزائر ترفع حالة الطوارئ رسميا

رفعت الحكومة الجزائرية رسمياً حالة الطوارئ المفروضة في البلاد منذ عام اثنين وتسعين.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

رفعت الحكومة الجزائرية رسميا حالة الطوارئ المطبقة في البلاد منذ 19 عاما.

وكانت الحكومة قد أعلنت رفع حالة الطوارئ في وقت سابق من الأسبوع الجاري، إلا ان تطبيقها بدأ فعلا في وقت سابق من يوم الخميس بعد أن صدر مرسوم بشأنها في الجريدة الرسمية.

الجزائر

الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة

وبموجب هذا القرار، لن يتوفر للجيش الا القليل من الصلاحيات للتعامل مع القضايا الامنية الداخلية.

وكان رفع حالة الطوارئ واحدا من مطالب تنظيمات المعارضة التي قادت الاحتجاجات التي شهدتها البلاد مؤخرا.

ونشر مرسوم الغاء حالة الطوارىء المؤرخ في 23 شباط/فبراير في الجريدة الرسمية على موقعها على الانترنت. وهو ينهي العمل بهذا الاجراء الذي فرض في 9 شباط/فبراير 1992 للتصدي للمسلحين الاسلاميين.

ووصف سعيد سعدي رئيس التجمع من اجل الثقافة والديمقراطية الغاء حالة الطوارىء بانه "مناورة".

وقال في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس "انه مجرد اعلان ومناورة لان حالة الطوارىء لا تزال قائمة في العاصمة" في اشارة الى منع التظاهر في العاصمة الجزائرية المفروض منذ 2001 اثر تظاهرة دامية.

واكد سعدي تصميم التنسيقية الوطنية للتغيير والديمقراطية التي تشكلت في 22 كانون الثاني/يناير الماضي والتي ينتمي اليها حزبه, على "تغيير في النظام" السياسي على غرار ما حدث في تونس ومصر.

وقال "نحن مصممون على احداث تغيير في النظام وستكون هناك تظاهرات كل اسبوع" وذلك رغم نكوص بعض اعضاء التنسيقية مؤخرا.

وكانت تظاهرتان سابقتان في 12 و19 شباط/فبراير, حوصرتا باعداد كبيرة من قوات الامن, في حين سعت السلطات لاحتواء الغضب من خلال الاعلان عن اجراءات سياسية واقتصادية

ترحيب أمريكي

ورحب البيت الابيض بقرار الحكومة الجزائرية.

ووصف الرئيس الامريكي باراك اوباما هذه الخطوة بالمؤشر الايجابي، ولكنه اضاف ان على الحكومة الجزائرية عمل المزيد من اجل تلبية مطالب الشعب.

وجاء في بيان اصدره البيت الابيض: "هذه خطوة ايجابية تشير الى ان الحكومة الجزائرية تستمع الى مطالب شعبها وتسعى الى تحقيق تطلعاته، ونحن نتطلع الى خطوات اخرى تتخذها الحكومة لتمكين الشعب الجزائري من التمتع بحقوقه."

واضاف البيان: "ان الولايات المتحدة ملتزمة بمواصلة التعاون مع الحكومة الجزائرية."

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك