مصر: المتظاهرون يعودون إلى ميدان التحرير من "أجل الإصلاحات"

يشارك عشرات الآلاف من المصريين في مسيرة في ميدان التحرير بالعاصمة القاهرة لمواصلة الضغوط على المجلس العسكري لتحقيق الاصلاح.

مصدر الصورة Reuters
Image caption يطالب المحتجون بتسريع وتيرة الإصلاحات في مصر

ويقول نشطاء انهم يشعرون بالقلق من أن حكومة تصريف الأعمال لا تحقق الإصلاحات اللازمة وبالسرعة المطلوبة.

وتشمل الاصلاحات المطلوبة، إلغاء حالة الطوارىء والإفراج عن السجناء السياسيين وإبعاد أعضاء حكومة مبارك السابقة عن السلطة.

وقال مراسل بي بي سي في القاهرة إن عشرات الآلاف يتظاهرون في عدة مدن أخرى لتحقيق نفس المطالب.

تعديلات "غير كافية"

وكان الائتلاف الوطني للتغيير في مصر والذي يضم أحزاب الوفد والتجمع والجبهة والناصري وجماعة الإخوان المسلمين وشباب 25 يناير وعدد من القوى السياسية قد عقد يوم الأربعاء الماضي اجتماعا لبحث الأوضاع بمصر.

ورفض المجتمعون في بيان لهم تشكيل الحكومة الجديدة وطالبوا بتشكيل حكومة محايدة من التكنوقراط ووضع دستور جديد ودائم كما طالبوا بمحاكمة من أسموهم رموز الفساد وبالغاء حالة الطواريء والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين وتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية.

وقد أجري يوم الثلاثاء تعديل في حكومة أحمد شفيق وقام الوزراء الجدد بأداء اليمين الدستورية أمام وزير الدفاع رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة المشير حسن طنطاوي.

وأتت هذه الخطوة فيما يعمل المجلس الأعلى للقوات المصرية الذي يقوم بتصريف شؤون البلاد منذ تنحي حسني مبارك عن رئاسة الجمهورية على طمأنة الذين قاموا بالاحتجاجات الجماهيرية بأن المجلس ملتزم بالإصلاحات الديمقراطية.

المزيد حول هذه القصة