الولايات المتحدة تفرض عقوبات على القذافي واسرته

جاي كارني مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قال الناطق الامريكي إن حكومته اتخذت قراراها بالتنسيق مع حلفائها

وقع الرئيس الامريكي باراك اوباما في وقت متأخر من يوم الجمعة على امر رئاسي يفرض عقوبات على الزعيم الليبي معمر القذافي للعنف الذي يستخدمه نظامه لقمع الاحتجاجات الجارية في ليبيا.

وتهدف العقوبات فيما يبدو الى اضعاف قبضة نظام القذافي على مقاليد الحكم في ليبيا.

وتشمل العقوبات الجديدة مصادرة وتجميد الاصول والاملاك العائدة للقذافي وابنائه في الولايات المتحدة.

وقال الرئيس اوباما في تصريح ادلى به عقب التوقيع على الامر الرئاسي إن الاجراءات الجديدة تستهدف حكومة القذافي بشكل حصري، وليس الثروات المادية للشعب الليبي.

وقال الرئيس الامريكي: "لقد انتهكت حكومة معمر القذافي المعايير والاخلاقيات الدولية بكافة المقاييس، ولذا فيجب محاسبتها."

واضاف: "لذا فستستهدف هذه العقوبات حكومة القذافي، بينما تحافظ على الاصول العائدة للشعب الليبي."

وتعهد الرئيس الامريكي بأن تقف الولايات المتحدة "بقوة الى جانب الشعب الليبي في سعيه لانتزاع حقوقه وان يحظى بحكومة تستجيب لتطلاعته."

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول امريكي لم يشأ الافصاح عن اسمه قوله إن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على ليبيا اليوم صيغت خصيصا لتشجيع من تبقى من المسؤولين الليبيين في الحلقة المقربة من القذافي على الانضمام الى المعارضة.

وكانت الولايات المتحدة قد اعلنت في وقت سابق الجمعة انها بصدد فرض عقوبات احادية ومتعددة الجانب على الحكومة الليبية، بما فيها ايقاف عمل السفارة الامريكية في طرابلس، وذلك ردا على العنف الذي يستخدمه نظام العقيد معمر القذافي ضد شعبه.

وقال جاي كارني الناطق باسم البيت الابيض إن الولايات المتحدة تسعى من وراء ذلك الى "الضغط على النظام" لاجباره على وقف العنف، مضيفا "ان الشعب الليبي عبر عن رأيه بأن مواصلة القذافي استخدام العنف المميت امر غير مقبول."

واضاف الناطق الامريكي ان حكومته اتخذت قراراها "بالتنسيق مع شركائنا الدوليين."

وتزامن الاعلان الامريكي مع ورود تقارير من العاصمة الليبية تحدثت عن تعرض المتظاهرين المعارضين للقذافي الى ااطلاق نار شديد.

وكانت الاحتجاجات على حكم القذافي قد استؤنفت في طرابلس عقب صلاة الجمعة.

"عنف وانتهاكات"

وقال كارني ايضا إن البيت الابيض سيسعى الى قطع المعونة العسكرية المحدودة التي تقدمها الولايات المتحدة لليبيا، كما اوعز الى المؤسسات المالية مراقبة اي انتقال مفاجئ للاموال من والى ليبيا.

وقال: "إن الولايات المتحدة مصممة على استخدام كل ما لديها من قدرات لمراقبة تصرفات نظام القذافي وذلك لجمع الادلة على ارتكابه انتهاكات بحق الشعب الليبي."

واضاف: "لقد فقد القذافي ثقة شعبه."

وجاء الاعلان الامريكي قبل ساعات فقط من موعد التئام مجلس الامن لمناقشة الخيارات المطروحة امامه للتعامل القمع الذي يمارسه نظام القذافي بحق الشعب الليبي.