القذافي متمسك بالسلطة وتزايد الضغط الدولي عليه

آخر تحديث:  الثلاثاء، 1 مارس/ آذار، 2011، 03:22 GMT

مقابلة للقذافي مع بي بي سي الإنجليزية

قد يكون الزعيم الليبي معمر القذافي واقعا تحت ضغوط دولية شديدة للتنحي عن رئاسة ليبيا، لكن الرجل حافظ على لهجة التحدي في لقاء مع بي بي سي. وأصر القذافي في لقائه مع محرر شؤون الشرق الأوسط جيرمي بوين على أن شعبه يحبه.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

فيما يدرس القادة الغربيون سبل زيادة الضغوط على نظام العقيد القذافي لدفعه إلى وقف قتل الليبيين المطالبين برحيله، قال القذافي ان شعبه يحبه، نافيا وجود احتجاجات في العاصمة طرابلس.

وكانت آخر مظاهر الضغوط الدولية اعلان وزارة الدفاع الامريكية عن اعادة نشر قوات بحرية وجوية حول ليبيا لتكون في وضع يمكنها من القيام بعمل في حال طلبت واشنطن ذلك.

وقالت واشنطن إنها جمدت أرصدة للنظام الليبي على اراضيها تقدر بثلاثين مليار دولار، وأعلن الاتحاد الاوروبي وسويسرا خطوات مماثلة.

كما قالت المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس ان القذافي يعيش حالة "هذيان" ولم يعد مؤهلا للزعامة، في اشارة الى المقبلة التي اجراها مع بي بي سي ووسائل اعلام اخرى.

واضافت رايس ان قدرته على الكلام والضحك مع اعلاميين دوليين، في وقت يذبح، حسب وصفها، شعبه، تظهر انه منقطع الصلة عن الواقع.

اتهامات للقاعدة

القذافي وبوين

القذافي لبوين: شعبي يحبني وسيموت من اجلي

واكدت فرنسا أنها تدرس خيارات عسكرية، في حين تبحث دول اخرى اقامة منطقة حظر جوي فوق ليبيا، وهو امر تتحفظ عليه باريس، وترى انه يجب ان يكون بتفويض من مجلس الامن.

وكان القذافي قد قال، في حديث لجيرمي بوين محرر شؤون الشرق الأوسط في بي بي سي، ان مواطنيه على استعداد للموت فداء له.

وكرر القذافي مزاعم أن الأشخاص الذين خرجوا إلى الشوارع كانوا تحت تأثير المخدرات التي يزودهم بها تنظيم القاعدة.

الناطق باسم المجلس الوطني

"لا نيةَ للمجلس العمل كحكومة انتقالية، لن تجرى مفاوضات مع القذافي."

وقال إنهم تمكنوا من الحصول على اسلحة، فيما صدرت أوامر لمؤيديه بعدم الرد عليهم بإطلاق النار.

وتهكم القذافي على سؤال حول احتمال مغادرته بلاده، وقال إنه يشعر بالخذلان من قبل القادة الذين دعوه للتنحي، متهما الدول الغربية بالتخلي عن ليبيا، قائلا: "هؤلاء لا أخلاق لهم، انهم يريدون استعمار البلاد".

انتقال سلمي للسلطة

دبلوماسيا قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلنتون إن بلادها تدعم انتقالا ديمقراطيا منظما وسلميا ودائما فى ليبيا والدول العربية الأخرى.

واتهمت كلينتون القذافي باستخدام المرتزقة والبلطجية لقمع شعبه، ودعته الى التنحي فورا.

وقالت، في كلمة امام مجلس حقوق الانسان المنعقد في جنيف، ان القذافي ومن حوله يجب ان يتحملوا مسؤولية هذه الاعمال.

من جهة اخرى يتواصل تدفق الاف الاشخاص عبر الحدود الليبية التونسية، التي عبر منها الاسبوع الماضي عشرات الآلاف، حيث اجلي عدد منهم الى بلاده، وما زالت اعداد كبيرة في الانتظار عند الحدود يعانون نقص الاغذية والمواد والخدمات الاساسية.

على الصعيد الميداني دار قتال عنيف في وقت سابق الاحد بين القوات الموالية للقذافي وقوات المعارضة حول مدينة مصراتة الساحلية الواقعة على بعد 200 كم شرق طرابلس. ويقول شهود عيان إن القتال دار حول المدينة ومطارها.

وفي لقاء مع بي بي سي، قال أحد أطباء المدينة إن مروحيات تابعة للحكومة شنت غارة على محطة إذاعية يديرها المعارضون. وقال شاهد آخر إن المعارضين للقذافي أسقطوا طائرة حكومية وأسروا افراد طاقمها.

في الوقت نفسه نظمت احتجاجات في احدى ضواحي العاصمة طرابلس. وتقول انباء ان عدة مئات هتفوا بشعارات مناوئة للقذافي.

وتعرض شرق البلاد الخاضع لسيطرة المحتجين لقصف من سلاح الجو، لكن لم ترد معلومات عن وقوع ضحايا.

وتقول الجماعات المناهضة للقذافي إنها تحاول التنسيق فيما بينها في المناطق التى باتت تخضع لسيطرتها.

وكانت القوات المعارضة المسيطرة على منطقة شرق ليبيا قد أعلنت تشكيل مجلس وطني بإعتباره وجها سياسيا للحركة المناهضة لنظام حكم القذافي.

وقال المتحدث باسم المجلس الجديد عبد الحفيظ غوقة إنه لا نيةَ للمجلس العمل كحكومة انتقالية، مؤكدا أنه لن تجرى مفاوضات مع القذافي.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك