نيللي فورتادو تتبرَّع بمليون دولار حصلت عليها من أسرة القذافي

النجمة الكندية نيلي فورتادو مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تكن فورتادو وحدها من تلقَّى أموالا لقاء إحياء حفلات خاصة لعائلة القذافي، بل سبقها آخرون.

قررت النجمة الكندية نيللي فورتادو أن تتخلَّص من مبلغ مليون دولار حصلت عليها من أسرة القذافي لقاء وصلة غنائية أدَّتها لها في حفلة خاصة لمدة 45 دقيقة عام 2007.

وتقول نيللي إنها اتخذت هذا الموقف "بعد ما رأته من مظاهر القتل والدمار في ليبيا على أيدي أنصار القذافي".

بالطبع لن تعيد فورتادو، البالغة من العمر 32 عاما، المبلغ إلى أسرة القذافي، بل كشفت من خلال موقع تويتر للتواصل الاجتماعي أنها سوف ستتبرَّع به لجمعية خيرية لم تسمِّها بعد.

عرض خاص

كما كشفت فورتادو وهي مغنية وممثلة، كيف حصلت على المبلغ المذكور لقاء عرض خاص كانت أحيته لمصلحة أسرة القذافي داخل أحد الفنادق في إيطاليا عام 2007.

وليست فورتادو وحدها التي تواجه معضلة التخلُّص من أموال القذافي، بل هناك آخرون غيرها من النجوم، مثل بيونسي وآشر، ممن يُقال إنهم يواجهون دعوات بتسليم أموال كانوا قد حصلوا عليها من أسرة القذافي لقاء حفلات خاصة.

فقد قالت فرقة الروك الإنجليزية "رولينغ ستون" إن بيونسي وأشر كانا قد تلقيا من أسرة القذافي مبلغا لم يتم الإعلان عنه من قبل، وذلك لقاء إحيائهما حفلة خاصة في رأس السنة في جزيرة ساينت بارتس في الكاريبي عام 2009.

حفلات معتصم القذافي

وأضافت الفرقة أن النجمة ماريا كاري قبلت بدورها مبلغ مليون دولار لقاء إحيائها عام 2008 حفلا خاصا لمعتصم القذافي، نجل العقيد الليبي.

كما أحيا مغني الراب الأمريكي كيرتس جيمس جاكسون (المعروف فنيا باسم 50 سنت) حفلة للمعتصم القذافي خلال مهرجان البندقية السينمائي عام 2005.

ورفض مدراء أعمال كل من أشر و"50 سنت" وكاري وبيونسي التعليق على تلك الحفلات.

يُشار إلى أن القذافي واجه إدانات واسعة بسبب العنف الذي مارسه الموالون له لقمع الانتفاضة الشعبية التي اندلعت ضده في السابع عشر من الشهر الماضي، والتي يُعتقد أن أكثر عدد الضحايا الذين سقطوا خلال الاحتجاجات قد تجاوز ألفي قتيل.

المزيد حول هذه القصة