أزمة نزوح واسعة على الحدود الليبية الغربية

آخر تحديث:  الأربعاء، 2 مارس/ آذار، 2011، 03:34 GMT

أزمة نزوح واسعة على الحدود الليبية الغربية

الامم المتحدة تقول ان الوضع الانساني على الحدود الليبية التونسية قد بلغ درجة الازمة مع تدفق الالاف من النازحين لعبور هذه الحدود هربا من الاوضاع المضطربة في البلاد

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قالت الامم المتحدة ان الوضع الانساني على الحدود الليبية التونسية قد بلغ درجة الازمة مع تدفق الالاف من النازحين لعبور هذه الحدود هربا من الاوضاع المضطربة في ليبيا.

ويقول مراسل بي بي سي انه بدا ان العاملين في منظمات الاغاثة الانسانية غير قادرين على استيعاب الاعداد المتزايدة من النازحين والفارين من ليبيا.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ميليسا فليمينغ، ان فرق المفوضية الموجودة على الحدود بين ليبيا وتونس "أوضحت لنا صباح اليوم أن الوضع بلغ مستوى الازمة".

وتوقعت فليمينغ في هذا السياق "وصول ما بين عشرة آلاف و15 الف شخص اليوم" من ليبيا.

وأضافت، خلال لقاء صحافي أنه "بحسب السلطات التونسية، فإن ما بين 70 الفا و75 الف شخص" غادروا ليبيا للجوء إلى تونس منذ 20 شباط/ فبراير الماضي، مؤكدة ان "نحو 14 الف شخص عبروا الحدود امس، وهو العدد الأضخم حتى الآن".

وذكرت وكالة الانباء الفرنسية ان الحكومة الايطالية قررت في وقت متاخر من يوم الثلاثاء ارسال مساعدات انسانية الى تونس لمساعدة اللاجئين الفارين من ليبيا.

وافادت الانباء ان رئيس الوزراء الايطالي سلفيو برلسكوني تحادث هاتفيا مع نظيره البريطاني ديفيد كاميرون بشأن قرار ايطاليا "على امل ان تحذو دول اخرى حذوها".

اطلاق نار

وكشف مراسل بي بي سي محمد بلوط من الحدود التونسية-الليبية، أن الجيش التونسي أطلق النار لتفريق مهربين كانوا يحاولون ابتزاز لاجئين، وإدخالهم بطريقة غير شرعية إلى الأراضي التونسية.

جندي تونس على الحدود

جندي تونس على الحدود التونسية الليبية يوزع الحليب على اللاجئين من ليبيا

وما تزال حالة التوتر، والقتال في عدد من المدن الليبية تدفع بمزيد من اللاجئين.

وكانت المفوضة العليا لحقوق الانسان لدى الامم المتحدة نافي بيلاي قد دعت إلى الإبقاء على "التيقظ" في متابعة الازمة الليبية خشية تعرض المدنيين لاعمال انتقامية.

وقال مراسل بي بي سي جيم ماير على الحدود الليبية التونسية إن هؤلاء العمال يواجهون ظروفا صعبة لافتقارهم إلى وسائل النقل والخدمات الطبية.

وأشار إلى ان الجيش التونسي يعمل على نقل اولئك النازحين إلى أماكن أخرى، لكن هذا الأمر قد يستغرق عدة أسابيع.

ولوحظ أن عمال الأغاثة غير قادرين على التعامل مع الأزمة المتزايدة على الحدود.

مساعدات

ومن جانبها، قالت الحكومة الايطالية ان ايطاليا سترسل بعثة انسانية الي تونس لتقديم معونة غذائية وطبية للااجئين الذين فروا من العنف في ليبيا.

وقالت حكومة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني ان النازحين من ليبيا يواجهون وضعا "حرجا" وان المعونة ستساعد ايضا في منع موجة من المهاجرين الافارقة الي الشواطيء الايطالية.

وأبلغ وزير الداخلية روبرتو ماروني التلفزيون الايطالي بعد اجتماع للحكومة لمناقشة الازمة الليبية "هذه مهمة طارئة ذات طابع انساني للتخفيف على النازحين من ليبيا وابقائهم في الاراضي التونسية بالاتفاق مع السلطات التونسية.

كما اعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه ان فرنسا تدرس تقديم بحريتها مساعدة للمصريين الذين يحاولون مغادرة ليبيا عبر الحدود التونسية.

وفي مقابلة مع المحطة الاولى في التلفزيون الفرنسي "تي اف 1", قال جوبيه "نحن بصدد معرفة كيف يمكن ان تقدم البحرية الفرنسية مساعدة للمصرين الذين يفرون من ليبيا ويتجمعون عن الحدود التونسية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك