يوم غضب في اليمن وصالح يقيل 5 محافظين

آخر تحديث:  الثلاثاء، 1 مارس/ آذار، 2011، 10:06 GMT

اليمن: شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل يعلنون انضمامهم الى المحتجين

اعلن شيوخ من قبيلتي حاشد وباكيل اليمنيتين،وهما من اقوى القبائل اليمنية، انضمامهم الى الحركة الاحتجاجية المطالبة باسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

واصل معارضو الرئيس اليمني تحشيدهم واحتلت تظاهرة ضخمة دعت اليها المعارضة اليمنية وسط صنعاء الثلاثاء، مطالبة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح، وحشد مؤيدوه اتباعهم في تظاهرة مقابلة.

ويقول عبد الله غراب مراسل بي بي سي إن قوافل من الجانبين تتوافد على العاصمة صنعاء فيما يبدو أكبر تحشيد منذ بدء الاحتجاجات، ويضيف ان الشارع اليمني في حالة غليان شديد.

وتدفق المعارضون للرئيس في ما سموه "يوم الغضب" الى عدة ميادين في كل من صنعاء وعدن وتعز والبيضاء والحديدة وحضرموت ومأرب والجوف ومدن أخرى.

كما شهدت عدد من المدن مسيرات مؤيده للرئيس صالح طالبت المعارضة بالتجاوب مع مبادرة الرئيس بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

اقالة محافظين

وقالت مصادر حقوقية لبي بي سي إن المتظاهرين المناوئين للنظام تعرضوا لاعتداءات بالرصاص الحي تارة وبالحجارة تارة أخرى من قبل أنصار الحزب الحاكم في كل من الضالع وعمران.

وأقال الرئيس اليمني محافظي عدن والحديدة وحضرموت ولحج وأبين وقد تضاربت الأنباء عن أسباب اقالة المحافظين.

تقول مصادر حكومية إن اقالة محافظي عدن وحضرموت تأتي على خلفية اطلاق الرصاص على المتظاهرين وتقصيرهم في مهامهم الرسمي.

وردت مصادر معارضة بتبرير الاقالة بسبب تقصيرهم في تسيير مظاهرات تؤيد النظام في تلك المحافظات.

وفي تصريحات صحفية الثلاثاء، اتهم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح اسرائيل والولايات المتحدة بادارة موجة الاحتجاجات التي تعم العالم العربي.

وقال صالح بينما كانت المعارضة تنظم تظاهرة ضخمة مطالبة برحيله في وسط صنعاء ان الاحداث "من تونس الى سلطنة عمان ... تدار من تل ابيب وتحت اشراف واشنطن".

واتهم الرئيس الامريكي اوباما بالتدخل قائلا "شاهدنا كيف يتابع ويتدخل الرئيس الاميركي".

رفض المعارضة

تظاهرات اليمن

حشد معارضو ومؤيدو صالح اتباعهما في تظاهرات متقابلة

وجدد صالح دعوته المعارضة لاستئناف الحوار والمشاركة في حكومة وحدة وطنية مشددا على انه "لا حل الا بالحوار وبصندوق الاقتراع".

وواصلت المعارضة رفضها لدعوات صالح للمشاركة في حكومة وحدة وطنية شاملة وتجمع مؤيدوها في وسط العاصمة اليمنية امام مبنى جامعة صنعاء حيث يعتصم الآلاف، فيما غصت الشوارع الموازية بالمحتجين، في ما اطلق عليه "يوم الغضب".

وردد المتظاهرون شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" و"الشعب يريد رحيل علي عبدالله صالح" الذي يحكم البلاد منذ 32 عاما

وكان المعارض اليمني الدكتور محمد عبد الملك المتوكل قال في تصريح خاص لبي بي سي إن هذا العرض جاء متأخرا ولا يتناسب مع الواقع الحالي في اليمن لأن الشارع سبق هذا الاعلان وأعلن مطالبه بوضوح في ظل غياب اجراءات عملية من الرئيس لنقل السلطة سلميا.

واضاف المتوكل إن مطالب المعارضة واضحة وتتمثل في أن يتخذ الرئيس قرارات عملية تثبت حياد المؤسسات العسكرية والأمنية التي يسيطر عليها أقارب الرئيس ولا بد من اقالتهم كي يتوفر جو من الحياد يهيئ لحوار جاد وشامل لحل أزمات البلاد.

وكشف المتوكل عن أن الأوروبيين الذين التقوا الرئيس والمعارضة أبلغوا المعارضة بأن الرئيس وافق مبديا على اتخاذ خطوات عملية تمهد لنقل السلطة سلميا وديمقراطيا في البلاد إلا أنه لم يتخذ قرارات عملية بهذا الشأن.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك