سيف الإسلام القذافي: قصف البريقة للتخويف فقط، وليس للقتل

آخر تحديث:  الخميس، 3 مارس/ آذار، 2011، 17:06 GMT

ليبيا: المعارضة والحكومة والخيارات العسكرية

دعت المعارضة الليبية الامم المتحدة الى السماح بتوجيه ضربات جوية للمرتزقة الذين يحاربون الى جانب العقيد معمر القذافي، كما صرح متحدث باسم المعارضة.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

قال سيف الإسلام، نجل العقيد الليبي معمَّر القذافي، إن الغاية من الغارات الجوية التي شنَّها الطيران التابع للقوات المسلحة الليبية على مرسى البريقة الواقعة شرقي البلاد كانت "مجرَّد تخويف الميليشيا والسيطرة على المنشآت النفطية في البلدة، وليس القتل".

ففي مقابلة أجرتها معه محطة "سكاي نيوز" الخميس داخل سيارته، قال سيف الإسلام: "أوَّلا، لقد كانت القنابل لمجرَّد تخويفهم لكي يهربوا، وليس لقتلهم".

وأضاف: "أنا أتكلم عن الميناء ومصفاة النفط هناك. لا أحد يود السماح للميليشيا بالسيطرة على البريقة. إن الأمر أشبه بالسماح بالسيطرة على ميناء روتردام في هولندا".

يُشار إلى أن البريقة، الخاضعة لسيطرة المتمردين على سلطة القذافي، تعرضت الخميس لقصف جوي من قبل الطيران التابع للحكومة الليبية التي فقدت سيطرتها على مساحات شاسعة من البلاد منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد القذافي في السابع عشر من الشهر الماضي.

"اشتباكات دامية"

كما شهدت البلدة أيضا اشتباكات دامية بين المعارضين والقوات الموالية لنظام القذافي، أسفرت عن مقتل 12 قتيلا على الأقل.

وصرح فتاح المغربي، المسؤول عن التموين في مستشفى البريقة: "لقد ألقت مقاتلات حربية قنبلة بين شركة النفط والمنطقة السكنية".

وأضاف: "لم تقع إصابات على حد علمي".

وقال محمود الفخري، وهو معارض يقف حارسا على مشارف مدينة أجدابيا المجاورة، إنه سمع أيضا عن غارات جوية جديدة على البريقة الخميس.

وقال المغربي إن 12 شخصا قتلوا في البريقة الأربعاء، من بينهم تسعة معارضين وثلاثة من أنصار القذافي.

وأضاف: "أحد هؤلاء الثلاثة كان يحمل هوية من النيجر، بينما الاثنان الآخران أفريقيان لا يحملان أراقا ثبوتية".

من جهة أخرى، حذَّر وزير الدفاع الأمريكي، روبرت جيتس، من أن ليبيا قد لا تلتزم بالحظر الجوي الذي فرضته الأمم المتحدة عليها.

"لا أحد يود السماح للميليشيا بالسيطرة على بريقة. إن الأمر أشبه بالسماح بالسيطرة على ميناء روتردام في هولندا"

سيف الإسلام، نجل الزعيم الليبي معمَّر القذافي

وأضاف أن المحادثات بشأن الخيارات العسكرية لم تكن جادة، وأن فرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا تستلزم بداية تدمير الدفاعات الجوية الليبية.

تعزيزات

وكثف معارضون مسلحون بقاذفات صواريخ ومدافع مضادة للدبابات وطائرات ودبابات من دفاعاتهم عند أجدابيا لصد أي هجوم جديد محتمل قد تشنه القوات الموالية للقذافي على المدينة.

وأبدى بعض الجنود المنشقين قدرا من الحماسة يفوق كثيرا خبرتهم في التعامل مع الأسلحة مع معاناتهم في استكشاف كيفية استخدام أسلحة أكثر تقدما، وهم عازمون على التمسك بأجدابيا التي تضم مستودعا كبيرا للأسلحة.

وعند أحد مداخل أجدابيا، واصل المحتجون العمل طوال الليل لتعزيز الدفاعات فأضافوا قاذفات صواريخ وأسلحة مضادة للدبابات ومدافع مضادة للطائرات. كما أنهم استعانوا بثلاث دبابات.

طلب للرد

وكانت المعارضة الليبية قد طالبت الأمم المتحدة بالسماح بتوجيه ضربات جوية " للمرتزقة الذين يحاربون إلى جانب القذافي"، كما صرح متحدث باسم المعارضة عبد الحفيظ غوقة.

ففي مؤتمر صحفي عقده في بنغازي، قال غوقة: "ندعو الأمم المتحدة وأي منظمة دولية مسؤولة إلى السماح بضربات جوية على مواقع ومعاقل المرتزقة الموالين للقذافي. كما نطالب بتوجيه ضربات محددة على قوات المرتزقة".

قصف للبريقة بعد يوم من فشل القذافي السيطرة عليها

شن سلاح الجو الليبي هجمات جديدة على بلدة مرسى البريقة التي تسيطر عليها المعارضة شمالي شرق البلاد. ولم ترد انباء عن وقوع اصابات. جاء ذلك بعد يوم واحد من فشل محاولات المؤيدين للقذافي السيطرة على بعض المناطق والمنشآت الحيوية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

جاءت تصريحات غوقة في أعقاب إعلان مسؤولين في شمال مالي أن القذافي جند مئات الشبان من الطوارق القادمين من أفريقيا، وبينهم متمردون سابقون، وذلك لمحاربة المعرضين لحكمه.

أسر هولنديين

في غضون ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الهولندية أن الجيش الليبي أسر ثلاثة جنود هولنديين ومدنيين اثنين خلال عملية إجلاء مدنيين من ليبيا يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أوتي بيكسما، أن "ثلاثة رماة في البحرية الهولندية ومدنيين اثنين اُسروا من قبل عسكريين ليبيين مسلحين عند فشل عملية إجلاء مدنيين الأحد."

وقد أسر مسلحون موالون للقذافي الجنود الثلاثة عندما كانوا يشاركون بعملية إجلاء غربيين اثنين بمروحية من مدينة سرت.

الى ذلك، اعلنت الرابطة الليبية لحقوق الإنسان أن أعمال القمع في ليبيا أسفرت عن مقتل ستة آلاف شخص، بينهم ثلاثة آلاف في طرابلس وألفان في بنغازي، وهي أكبر بكثير من حصيلة الـ 250 قتيلا التي كانت أشارت إليها مصادر طبية محلية واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

خطة شافيز

من ناحية أخرى، كشف الأمين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، عن اقتراح لإرسال مبعوثين دوليين إلى ليبيا للتفاوض على إنهاء الأزمة في البلاد.

وأضاف في تصريحات نقلتها وكالة رويترز للأنباء أن الاقتراح الذي تقدم به الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز يحظي بموافقة القذافي.

تحرك سفن حربية أمريكية صوب ليبيا، وواشنطن تنظر في مختلف الخيارات

تحركت سفن حربية أمريكية صوب ليبيا، فيما ذكر وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس ان الولايات المتحدة تنظر في خيارات مختلفة بشأن هذا البلد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

وقالت الوكالة إن محادثة هاتفية جرت الليلة الماضية بين القذافي وشافيز حول مقترح إرسال المبعوثين الدوليين.

وقال موسى إنه أجرى مشاورات مع عدد من الزعماء حول المقترح الذي لا يزال قيد الدراسة ولم يتم الاتفاق عليه بشكل قطعي بعد.

ترسانة كيماوية

إلى ذلك، أشارت تقارير لأجهزة استخبارات أمريكية إلى أن القوات الموالية للقذافي كثفت إجراءات الأمن حول المخزون الرئيسي الباقي في ليبيا من العناصر التي تستخدم في أسلحة كيماوية.

لكن مسؤولين قالوا إن وكالات الاستخبارات غير متأكدة من أنها على علم بجميع مواقع المخزونات الكيماوية الليبية.

ويقول خبراء دوليون إنه قبل سنوات دمرت ليبيا معظم، إن لم يكن كل أنظمة الأسلحة التي تمكن القوات من إطلاق عناصر كيماوية في العمليات الحربية.

ويعني هذا أنه، حتى اذا سرقت بعض العناصر، فسيكون من الصعب على سارقيها أن يستخدموها.

توزيع السكان

منشآت النفط

القواعد العسكرية

خريطة طرابلس

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك