مدير جامعة لندنية يستقيل بسبب منحة ليبية

الملكة اليزابيث وسير هوارد ديفيس مصدر الصورة
Image caption يراس سير هوارد الجامعة منذ ثماني سنوات

استقال مدير جامعة لندن سكول اوف ايكونوميكس السير هوارد ديفيس بسبب علاقة الجامعة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وقال مدير الجامعة انه يدرك ان سمعة الجامعة "تضررت" وانه عليه ان يرحل.

واضاف ان قرار قبول منحة لتمويل ابحاث بقمة 300 الف جنيه استرليني من مؤسسة يديرها سيف ابن القذافي "جاء بنتائج عكسية".

وكان مجلس الجامعة اقر اجراء تحقيق مستقل في علاقة المؤسسة التعليمية بليبيا وسيف الاسلام القذافي.

وقال سير هوارد انه نادم على زيارة ليبيا وتقديم النصح للنظام بشأن اصلاحات مالية، وهو ما وصفه بانه "تقدير شخصي خاطئ".

وقال المدير: "فكرت في انه من الافضل ان استقيل رغم علمي ان ذلك سيسبب مشكلة للمؤسسة التي احبها. المسألة ببساطة اني مسؤول عن سمعة الجامعة، وهذه السمعة تضررت".

وشغل سير هوارد سابقا منصب رئيس هيئة الخدمات المالية ونائب محافظ بنك انجلترا (المركزي البريطاني).

وسيظل رئيسا للجامعة حتى اختيار خلف له.

وقال بيتر سذرلاند رئيس مجلس امناء الجامعة ان سير هوارد كان مديرا "مميزا" خلال السنوات الثماني الماضية.

وقال عضو البرلمان عن حزب المحافظين روبرت هالفون تعليقا على الاستقالة ان على الجامعات البريطانية ان تتوقف عن اخذ اموال من انظمة قمعية.

واضاف في مقابلة مع بي بي سي: "امر مشرف ما فعله هوارد ديفيس ... اعتقد ان استقالته امر جيد لكن يتعين ان تليها استقالة بقية مجلس الجامعة".