قتيلان واحراق كنيسة في اعمال عنف بمصر

الهجوم على كنيسة القديسين بالاسكندرية مصدر الصورة AP
Image caption احتجاجات قبطية عقب الهجوم على كنيسة القديسين في الإسكندرية

قتل شخصان واحرقت كنيسة في قرية بضواحي القاهرة حسبما ذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية.

وصرح مصدر أمني أن اجهزة الأمن تلقت مساء الجمعة بلاغا بوقوع مشاجرة في قرية "صول" التابعة لمركز شرطة أطفيح بمحافظة حلوان بين مزارع واثنين من أقاربه وهما تاجر فاكهة وتاجر دواجن جميعهم مسلمون، بسبب عدم انتقام المزارع من تاجر مسيحى على علاقه بابنته.

وتطورت المشاجرة إلى تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، مما أسفر عن وفاة المزارع والد الفتاة وتاجر الفاكهة نتيجة إصابتهما بأعيرة نارية، وكذا إصابة تاجر الدواجن في قدمه اليمنى.

وأضاف المصدر أنه عقب إنتهاء إجراءات دفن القتيلين تجمعت أعداد كبيرة من أهالى القرية، وتوجهوا إلى كنيسة الشهيدين في القرية احتجاجاً على العلاقة المشار اليها.

وقال المصدر إن بعض العناصر عملت على إثارة الوضع وأشعلت النيران بالكنيسة واقتحموها واتلفوا محتوياتها.

وقد سارعت قوات الحماية المدنية والإطفاء بالانتقال إلى موقع الحادث، وأخمدت النيران وقامت إخلاء رجال الدين المتواجدبن بالكنيسة، وتأمين سلامتهم.

ولم يسفر حادث إحراق الكنيسة عن وقوع أى إصابات أو وفيات، وتقوم الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة حالياً باستكمال إجراءات السيطرة على الموقف بالتعاون مع قيادات الأسر في القرية.

المزيد حول هذه القصة