مسؤولة الشؤون الخارجية الاوروبية تطالب العالم بعزل القذافي

كاترين اشتون
Image caption دعوات في البرلمان الاوروبي للاعتراف بحكومة المعارضة في ليبيا

قالت البارونة اشتون، مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي، ان الزعيم الليبي معمر القذافي يجب "ان يعزل تماما" عن العالم.

وجاءت التصريحات في جلسة ساخنة ناقش فيها النواب الاوروبيون في ستراسبورغ الدعوات لفرض منطقة حظر جوي علي ليبيا وفتح الحدود امام اللاجئين.

وامام ضغط النواب عليها للاعتراف بحكومة المعارضين في ليبيا، قالت البارونة اشتون ان ذلك ليس في نطاق سلطتها.

ويلتقي زعماء دول الاتحاد الاوروبي في قمة غير عادية الجمعة لمناقشة الوضع في ليبيا وفي انحاء اخرى من العالم العربي.

ومن المتوقع ان يوسع الاتحاد الاوروبي، الذي يضم 27 دولة، العقوبات الاقتصادية المفروضة على ليبيا قريبا جدا.

وتقول مصادر دبلوماسية انه ينتظر اضافة هيئة الاستثمار الليبية، وهي صندوق سيادي ضخم يستثمر عائدات النفط الليبية انشئ عام 2006، الى قائمة العقوبات.

وتملك الهيئة اصولا في انحاء العالم من بينها اسهم في مجموعة النشر بيرسون ونادي يوفنتيس الايطالي لكرة القدم.

وكان الاتحاد الاوروبي قرر الاسبوع الماضي تجميد الاصول العائدة للعقيد القذافي و25 ليبيا اخرين وفرض حظر اصدار تاشيرات سفر لهم.

عزلة دولية

وقالت كاترين اشتون ان الاسرة الدولية التي عزلت الزعيم الليبي المثير للجدل من قبل، عليها الان ان تعزله مجددا.

وقالت انها ستشارك في محادثات بشأن الحظر الجوي واجراءات اخرى في اجتماع لحلف شمال الاطلسي (ناتو) يوم الخميس.

وكان محمود جبريل، رئيس لجنة الازمة في المجلس الوطني الليبي المعارض، تحدث الى اشتون يوم الثلاثاء مطالبا باعتراف الاتحاد الاوروبي بالمجلس المعارض كممثل شرعي وحيد للشعب الليبي.

الا ان اشتون قالت ان ذلك ليس ضمن سلطاتها، واضافت ان الاولوية للاتحاد الاوروبي الان هي مواجهة الازمة الانسانية والمساعدة في اجلاء النازحين.

وقالت ان المفوضية الاوروبية زادت مساعداتها لهذا الغرض الى 30 مليون يورو (42 مليون دولار).

واضافت ان الاولوية التالية هي ضمان توقف اعمال العنف ومحاسبة المسؤولين عنها.

وتعليقا على موجة الاحتجاجات الشعبية المطالبة بالديموقراطية في بقية انحاء العالم العربي قالت اشتون ان على بروكسيل ان تتبنى منهجا يعتمد على تقديم الحوافز فحسب.

وقالت: "يمكن للشركاء الذين يسرعون في الاصلاح ان يعولوا على دعم اكبر من الاتحاد الاوروبي".