اليمن: تظاهرات حاشدة وسقوط عدد من الجرحى برصاص القوات الامنية

آخر تحديث:  الجمعة، 11 مارس/ آذار، 2011، 12:32 GMT

صالح "يقترح الانتقال باليمن الى نظام برلماني"

أعلن اليوم الرئيس اليمني علي عبدالله صالح مبادرة جديدة لحل الأزمة السياسية المتصاعدة في بلاده، حيث شملت مبادرته الاستفتاء على دستور جديد لليمن قبل نهاية العام الحالي، والانتقال الى نظام برلماني تتمتع بموجبه حكومة منتخبة برلمانيا، بكافة الصلاحيات التنفيذية

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

خرج عشرات الالاف من المتظاهرين في عدد من المدن اليمنية بعد صلاة الجمعة مطالبين بتنحي الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.

وقد اصيب ستة اشخاص على الاقل بنيران القوات الحكومية اليمنية عند محاولتها تفريق تظاهرة حاشدة قدرت بالالاف في حي المنصورة بمدينة عدن بجنوب اليمن للمطالبة بإسقاط النظام.

ونقل مراسل بي سي في اليمن عن مصادر طبية لبي بي سي تأكيدها إن المصابين نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج مشيرة الى أن اصابة احدهم خطرة.

وفي العاصمة اليمنية صنعاء خرج الالاف الى الشوارع بعد صلاة الجمعة في تظاهرة حاشدة مكررين مطالبهم باسقاط نظام الرئيس اليميني علي عبد الله صالح.

وبالمقابل نظم مؤيدو الحكومة مسيرات مقابلة هتفت بشعارات مؤيدة للرئيس صالح ومنددة بمطالب المعارضة.

وقد وضعت الشرطة الحواجز على الطرق لمنع حصول اي احتكاك بين التظاهرتين.

وفي تطور اخر افادت مصادر امنية بقتل اربعة من رجال الشرطة اليمنية في هجوم على دوريتهم في منطقة المكلا بجنوب شرق اليمن.

دعوة صالح

وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح اعلن الخميس خططا لتغيير دستور البلاد والانتقال من النظام الجمهوري إلى "النظام البرلماني"، لكن المعارضة سارعت على الفور إلى رفض المبادرة ووصفتها بأنها قد "تجاوزها الواقع".

ففي خطاب متلفز نُقل على الهواء مباشرة، قال عبد الله صالح إنه سيجري تنظيم استفتاء عام في البلاد خلال العام الجاري على عدة إجراءات، من بينها قانون انتخابات جديد.

وقد قطع التلفزيون اليمني الحكومي برامجه المعتادة لينقل كلمة الرئيس، والتي استمع إليها أيضا حشد كبير من أنصاره الذين كانوا قد تجمهروا في العاصمة صنعاء.

متظاهر معارض في اليمن

يصر المتظاهرون المعارضون على مطالبتهم باسقاط النظام

وقال عبد الله صالح في خطابه: "إن الإصلاحات تعني حكومة مُنتخبَة من قبل البرلمان وأن تكون بيدها السلطات التنفيذية للبلاد".

كما أعلن أيضا عن مجموعة إجراءات أخرى لتسريع لا مركزية السلطات في البلاد.

وتعهَّد بحماية المتظاهرين، قائلا: "لقد أمرنا قوات الأمن بمواصلة تأمين الحماية لكافة المتظاهرين، سواء أكانوا مناصرين لشرعيتنا، أم من المعارضة".

تعهدات الرئيس

"إن الإصلاحات تعني حكومة مُنتخبَة من قبل البرلمان وأن تكون بيدها السلطات التنفيذية للبلاد"

الرئيس اليمني علي عبد الله صالح

وجاءت تعهدات الرئيس اليمني بعد أسابيع من اندلاع الاحتجاجات الشعبية ضد نظام حكمه الذي بدأ قبل نحو 32 عاما.

وقد أسفرت المواجهات حتى الآن عن وقوع حوالي 30 قتيلا ومئات الجرحى. وكان آخر ضحاياها شخصان قُتلا الأربعاء.

مظاهرات تطالب عبد الله صالح بالرحيل

سارعت المعارضة على الفور إلى رفض المبادرة ووصفتها بأنها قد "تجاوزها الواقع".

لكن المعارضة رفضت العرض الذي تقدم به عبد الله صالح باعتباره "متأخرا"، واعتبرته تكرارا لأحاديثه السابقة، وتمسكت بمطلب واحد، وهو رحيل النظام.

وقال محمد الصبري، القيادي في "تجمع أحزاب اللقاء المشترك" الذي يطالب برحيل عبدالله صالح: "إن مبادرة الرئيس تجاوزها الواقع".

"إن مبادرة الرئيس تجاوزها الواقع"

محمد الصبري، قيادي في "تجمع أحزاب اللقاء المشترك" اليمني

وكان عبد الله صالح قال في وقت سابق إنه لن يترشح لفترة رئاسية أخرى عندما تنتهي ولايته الحالية عام 2013، لكنه أكَّد في وقت لاحق أنه سوف يحمي "شرعيته".

هجوم في المكلا

وذكر مسؤول امني يمني ان رجال الشرطة اليمنيين الاربعة قتلوا اثناء تعرض دوريتهم لهجوم من قبل مسلحين في منطقة المكلا (جنوب شرق) حيث يتخذ تنظيم القاعدة معقلا بحسب مسؤول في الاجهزة الامنية.

ولم يستبعد المسؤول في تصريحات لوكالة فرانس برس وقوف تنظيم القاعدة وراء الهجوم الذي وقع في واد شرق المكلا في محافظة حضرموت حيث تخوض القوات اليمنية حملة عسكرية للقضاء على القاعدة في شرق البلاد وجنوبها.

وكان اربعة عسكريين يمنيين قتلوا الاحد في شرق البلاد كما قتل عقيدان في الجنوب احدهما في حضرموت في هجمات نسبت الى تنظيم القاعدة بحسب مسؤولين محليين.

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك