ليبيا: القوات الحكومية تستولي على مدينة زوارة

آخر تحديث:  الاثنين، 14 مارس/ آذار، 2011، 19:10 GMT

ليبيا: المعارضة تقول انها سيطرت على البريقة

أعلنت المعارضة الليبية أن وحدة من قوات النخبة التابعة لها قد صدَّت هجوم القوات الموالية للقذافي على بريقة واستعادت المنطقة الصناعية في البلدة النفطية الاستراتيجية التي كانت قد أُرغمت على الانسحاب منها في وقت سابق الأحد.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

نقلت وكالة رويترز عن احد سكان مدينة زوارة ان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي دخلت البلدة الساحلية في غرب ليبيا يوم الاثنين لتستعيد واحدة من اخر البلدات التي تسيطر عليها المقاومة في غرب البلاد.

واضاف "زوارة في ايديهم الان" واضاف "انهم يسيطرون عليها ولا أثر للمعارضة المسلحة، الجيش والدبابات في قلب المدينة الان".

وكانت المعارضة الليبية قد اعلنت في وقت سابق أن وحدة من قوات النخبة التابعة لها قد صدَّت هجوم القوات الموالية للقذافي على بريقة واستعادت المنطقة الصناعية في البلدة النفطية الاستراتيجية دون ان يتم التأكد من صحة هذه الانباء من مصادر مستقلة.

وقالت انها قتلت واسرت عددا كبيرا من قوات النخبة الموالية للقذافي خلال القتال لاستعادة البلدة.

وكانت المعارضة قد أُرغمت على الانسحاب البريقة في وقت سابق الأحد في اعقاب قصف جوي وبري كثيف صباح الاحد.

مقاتلون في رأس لانوف

انسحبت المعارضة من عدة مدن أمام تقدم قوات القذافي التي استخدمت المدفعية والطيران بكثافة.

كما شنت الطائرات الليبية غارات على مدينة اجدابيا التي تسيطر عليها المعارضة، حيث تم تدمير مقر شركة تركية في احدى الغارات.

أمَّا مصراتة، آخر أهم قاعدة تسيطر عليها المعارضة في غرب ليبيا، فقد أفادت الأنباء بأنها تتعرض لنيران الدبابات المرابطة على تخوم المدينة.

وكان التلفزيون الرسمي الليبي قد أعلن في وقت سابق الأحد أن القوات الليبية قامت بـ "تطهير" بريقة، التي تبعد نحو ثمانين كيلو مترا غرب مدينة أجدابيا.

"دفن المعارضة"

"تراجعنا 20 كيلومترا من موقعنا الليلة الماضية لأننا نخشى كذلك من انفجار مصفاة النفط"

العقيد بشير عبد القادر، قيادي في صفوف المعارضة الليبية

ونقل التلفزيون عن مسؤولين في الحكومة الليبية قولهم إنهم واثقون من الانتصار ومن "دفن المعارضة المسلحة".

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع، ميلاد حسين الفقهي، في مؤتمر صحافي إن قوات القذافي ستتقدم شرقا لاستعادة السيطرة على مزيد من المناطق الخاضعة لمن سماهم بالمتمردين.

وتتقدم قوات القذافي إلى معقل الثورة شرقي البلاد بعدما استعادت مدنا جديدة مستخدمة سلاح المدفعية والطيران بكثافة.

فقد تمكَّنت القوات الموالية للقذافي من استعادة مدينة رأس لانوف الاستراتيجية المنتجة للنفط بشمال ليبيا من قوات المعارضة، وذلك بعد قتال استمر عدة أيام.

وقال العقيد بشير عبد القادر، القيادي في صفوف المعارضة، لوكالة رويترز للأنباء: "خرجنا من رأس لانوف، إذ أجبرونا على التراجع نتيجة القصف".

وأضاف: "تراجعنا 20 كيلومترا من موقعنا الليلة الماضية لأننا نخشى كذلك من انفجار مصفاة النفط".

توزيع السكان

منشآت النفط

القواعد العسكرية

خريطة طرابلس

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك