في كلمات: ردود الفعل على فرض حظر جوي على ليبيا

جلسة مجلس الأمن بشان ليبيا مصدر الصورة Getty Images
Image caption تبنى المجلس القرار بموافقة عشر دول وامتناع خمس عن التصويت

توالت ردود الافعال الليبية والدولية على قرار مجلس الامن الدولي بفرض منطقة حظر جوي على ليبيا.

القرار الذي دعا لاتخاذ "كل الاجراءات اللازمة" لحماية المدنيين تم تبنيه بموافقة عشرة من أعضاء مجلس الامن وامتناع خمسة أعضاء عن التصويت هم البرازيل والصين ووالمانيا والهند وروسيا، بينما لم تعارضه اية دولة عضو في المجلس.

نائب وزير الخارجية الليبي، خالد كعيم

"يعكس هذا القرار موقفا عدوانيا من قبل المجتمع الدولي، مما يهدد وحدة ليبيا واستقرارها".

المتحدث باسم الثوار الليبيين، سعد المصراتي

"هذا القرار خطوة رئيسية بلا شك باتجاه هدف اسقاط نظام القذافي بلا رجعة".

سوزان رايس، سفيرة واشنطن في الأمم المتحدة

"الولايات المتحدة سعيدة جدا بالتصويت الذي تم اليوم وبالبنود القوية للقرار 1973، ويجب أن يبعث هذا القرار رسالة قوية للعقيد القذافي ونظامه بأن العنف يجب أن يتوقف، أن القتل يجب أن يتوقف، وأن الليبيين يجب أن يحموا وأن تكون لهم القدرة على التعبير عن أنفسهم بحرية"

"لقد وضع هذا القرار لتحقيق شيئين مهمين: ليحمي المدنيين وزيادة الضغط على نظام القذافي".

السفير الصيني لدى الأمم المتحدة، لي بودونج

"الصين معارضة على الدوام لاستخدام القوة في العلاقات الدولية، وكانت لدى الصين صعوبة حقيقية بشأن أجزاء من القرار، وفي نفس الوقت تعلق بكين أهمية كبرى على موقف أعضاء الجامعة العربية الـ22 بشان إنشاء منطقة حظر جوي في سماء ليبيا، كما نعلق أهمية على كبرى على موقف الدول الافريقية والاتحاد الأفريقي".

"وعلى ضوء ذلك، امتنعت الصين عن التصويت على القرار".

ويليام هيج، وزير الخارجية البريطاني

"لقد قلنا إن القذافي يجب أن يرحل، وأن الليبيين يجب أن يكونوا قادرين على الحصول على حكومة أكثر تمثيلا وأن يقرروا مستقبلهم".

"وهذا الأمر يضع مسؤولية على عاتق الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وهي المسؤولية التي ستستجيب لها بريطانيا الآن".

السفير الروسي لدى الامم المتحدة، فيتالي شوركين

"هذا أكثر شيء يدعو للأسف، إن مسؤولية التداعيات الإنسانية التي لا يمكن تجنبها والناتجة عن للاستخدام المفرط للقوة الخارجية في ليبيا ستقع بعدالة على كاهل اولئك الذين سيقومون بمثل هذا العمل".

كاثرين آشتون، ممثلة السياسة الخارجية للإتحاد الأوروبي وهيرمان فان رومبي، رئيس المجلس الأوروبي

"نحن نصادق بقوة على مطلب الامم المتحدة بالانهاء التام للعنف وكل الهجمات والانتهاكات بحق المدنيين، وبإيجاد حل للأزمة".

"نحن نشدد على أهمية دور الجامعة العربية وشركائنا العرب. إن تعاونهم ضروري، وقد تم الإقرار بدورهم في القرار، والاتحاد الاوروبي مستعد لتطبيق هذا القرار ضمن حدود تفويضه واختصاصه".