ليبيا: تباين ردود الفعل الدولية على قرار مجلس الامن

لحظات اصدار القرار مصدر الصورة Getty Images
Image caption تحفظ روسي صيني والماني على القرار الدولي

انقسمت ردود الفعل الدولية حول قرار مجلس الامن الدولي فرض حظر جوي على ليبيا بين مؤيد ومتحفظ.

ففيما قادت دول غربية رئيسية، هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، الجهد الدولي لاستصدار القرار، نأت دول رئيسية اخرى بنفسها عن تلك الخطوة، ومن ابرزها روسيا والصين والمانيا، التي امتنعت عن التصويت على القرار.

ورأت برلين ان القرار قد يفضي الى نتائج قد تخرج عن السيطرة، وتعتقد ان هناك "مخاطر كبيرة ومجازفات" في التدخل العسكري.

اما ايطاليا فقالت ان القرار الدولي يلزمها التعاون معه والمشاركة في تطبيقه.

ودعت تركيا، العضو في حلف الاطلسي، الى وقف فوري للعمليات العسكرية في ليبيا، وقالت انها تعارض اي تدخل اجنبي في ليبيا.

يشار الى ان لانقره العديد من المشاريع في ليبيا تقدر قيمتها بنحو 15 مليار دولار.

كما حذر المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو الجمعة من ان أي هجوم على المدنيين في بنغازي سيعتبر "جريمة حرب".

مشاركة عربية

وألمحت بولندا واستراليا ورومانيا الى عدم المشاركة، في حين اعربت النرويج عن الرغبة في القيام بدور لفرض منطقة الحظر.

واعلنت روسيا، على لسان رئيس الاركان الجنرال نيكولاي ماكاروف، انها لن تشارك في فرض منطقة الحظر الجوي.

على الصعيد العربي اعلنت قطر انها ستشارك في الجهد الدولي لفرض منطقة الحظر الجوي، فيما تردد ان الامارات ربما تكون الدولية العربية الثانية التي ستعلن مشاركتها.

وصرح مساعد المندوب الليبي في الامم المتحدة ابراهيم دباشي الاربعاء للصحافيين ان خمس دول عربية مستعدة للمشاركة في فرض منطقة الحظر الجوي على ليبيا.

المزيد حول هذه القصة