مقتل عشرين شخصا في معارك بين الحوثيين والجيش في شمال اليمن

تزامنت هذه التطورت مع تصاعد حدة الاحتجاج في صنعاء مصدر الصورة AP
Image caption تزامنت هذه التطورت مع تصاعد حدة الاحتجاج في صنعاء

قتل حوالي عشرين شخصا في معارك دارت الاحد في شمال اليمن بين الجيش وقبائل موالية للسلطة من جهة والمتمردين الحوثيين من جهة اخرى، حسب مصادر عسكرية.

وذكرت المصادر لوكالة فرانس برس ان المعارك اندلعت للسيطرة على موقع استراتيجي للجيش عند مدخل محافظة الجوف الشمالية، وقد تمكن الحوثيون من السيطرة عليه.

وتزامنت هذه التطورات مع تصاعد حدة الاحتجاجات المطالبة برحيل الرئيس علي عبدالله صالح الذي اقال الحكومة الاحد في خطوة لتهدئة الوضع.

واشار مصدر قبلي الى ان "المعارك بدأت بعد ظهر الاحد واستمرت حتى الليل واستخدمت فيها مختلف انواع الاسلحة الثقيلة"، مشيرا الى ان اشتباكات متقطعة دارت خلال الايام الماضية في المكان بين الجيش والحوثيين ما اسفر عن مقتل عدة متمردين.

واضاف المصدر ان الحوثيين "تمكنوا من اسقاط الموقع والسيطرة عليه، وفيه دبابتان وعدة مركبات عسكرية عسكرية".

واكدت مصادر عسكرية وقبلية ان المعارك اسفرت عن سقوط 20 قتيلا من الطرفين، اضافة الى مسلحين قبليين موالين للسلطة.

وذكر المصدر القبلي ان طائرة حربية ارسلت الى الموقع لتدمير المركبات العسكرية التي استولى عليها الحوثيون "لكن تم اسقاط الطائرة وقتل طيارها".

وكانت السلطات اعلنت الاحد "سقوط طائرة تدريب عسكرية بعد اصطدامها باحد الجبال في محافظة الجوف".

وذكر مصدر عسكري للوكالة ان الموقع الذي استولى عليه الحوثيون "مهم جدا ويتحكم بمدخل محافظة الجوف، وبالطريق الاستراتيجي الرابط بين صنعاء ومأرب.

المزيد حول هذه القصة