اليمن: اضمحلال قاعدة حكم على صالح

آخر تحديث:  الاثنين، 21 مارس/ آذار، 2011، 17:06 GMT

اليمن: الرئيس على عبد الله صالح يقيل الحكومة

أقال الرئيس اليمني حكومة بلاده وكلفها بتسيير الاعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة، وهي خطوة يتوقع منها إرضاء المحتجين في الشارع اليمني. ا

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

أعلن قادة في الجيش اليمني وعدد من الساسة انضمامهم الى الاحتجاجات المتصاعدة المطالبة بتنحي الرئيس عبد الله صالح، رغم اقالته الحكومة الاحد في محاولة لتهدئة الوضع.

فقد اعلن اللواء علي محسن صالح الأحمر قائد المحور الشمالي الغربي وقائد الفرقة الأولى مدرعات في الجيش اليمني "دعمه ومساندته مع ضباط وأفراد فرقته التي يقودها لثورة الشباب السلمية" وتعهد بحمايتهم، كما اعلن آمرو اللواء الاول مدفعية واللواء 121 مشاة واللواء 310 انضمامهم لثورة الشباب.

كما استقال عدد من المسؤولين من بينهم محافظ عدن، ونائب رئيس مجلس النواب وعدد من النواب منهم عبد الحميد احريز الذي استقال من الحزب اليمني الحاكم.

كما انظم الى الثورة عدد من شيوخ القبائل، بما في ذلك شيخ مشايخ حاشد، والسفراء، من بينهم مبعوثو صنعاء الى الصين واليابان وسوريا ومندوبها اليمن لدى الامم المتحدة.

وقال اللواء الأحمر في اعلان على قناة الجزيرة القطرية: "سنؤدي واجباتنا غير المنقوصة في حفظ الامن والاستقرار".

ويوصف اللواء علي بأنه الأخ غير الشقيق للرئيس اليمني علي عبد الله صالح، كما يعد من اهم اعمدة النظام اليمني.

ومن بين القادة العسكريين الكبار الذي اعلنوا انضمامهم الى الثورة اللواء الركن محمد علي محسن قائد المنطقة العسكرية الشرقية في حضرموت وقائد اللواء العميد حميد القشيبي قائد اللواء ثلاثمئة وعشرة في الجيش اليمني، والذان انضما إلى الشباب المعتصمين في ساحة جامعة صنعاء، اضافة الى قائد اللواء 121.

ويعتبر اللواء الركن محمد علي محسن هو الآخر من أقرباء الرئيس علي عبد الله صالح ومن المقربين له.

من ناحية أخرى وجه خمسة سفراء يمنيين في اوروبا رسالة إلى الرئيس علي عبد الله صالح يطلبون منه فيها الاستقالة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن السفير اليمني في باريس خالد الاكوع قوله إن السفراء في باريس وبروكسل وجنيف وبرلين ولندن اضافة إلى القنصل في فرانكفورت "وجهوا رسالة إلى الرئيس صالح يطلبون فيها الاستجابة إلى مطالب الشعب والاستقالة لتفادي اراقة الدماء".

وأضاف الأكوع "اننا نعتمد على حكمة الرئيس ليضع مصلحة البلاد فوق مصلحته الشخصية".

دبابات

وميدانيا، افادت الأنباء بأن ثلاثة جنود على الأقل أصيبوا بجروح جراء اشتباكات في محيط القصر الجمهوري في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوب البلاد، بين قوات الحرس الجمهوري التابعة لنجل الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، وعناصر موالية للواء عمر علي محسن، الذي انضم إلى شباب الثورة في اليمن.

وفي العاصمة صنعاء، انتشرت دبابات ومدرعات الجيش اليمني بكثافة في محيط القصر الجمهوري ووزارة الدفاع والبنك المركزي.

وذكرت وكالة اسوشيتدبرس أن الدبابات المنتشرة في صنعاء تابعة للواء محسن الأحمر الذي انشق وانضم للثورة.

كما توجهت بعض الدبابات إلى ميدان صنعاء للانضمام إلى المتظاهرين الذي يطالبون بتنحي الرئيس اليمني.

بينما أفاد شهود عيان أن الدبابات المحيطة بالقصر الرئاسي تابعة للحرس الجمهوري الذي يرأسه أحمد صالح نجل الرئيس اليمني.

على الجانب الآخر ذكر بيان لوزير الدفاع اليمني الاثنين أن الجيش يساند الرئيس علي عبد الله صالح وسيدافع عنه ضد أي "انقلاب على الديمقراطية".

وقال البيان إن القوات المسلحة ستظل مخلصة لقسمها أمام الله والشعب والقيادة السياسية في ظل الرئيس علي عبد الله صالح.

أوباما يدين استخدام العنف ضد المتظاهرين في اليمن

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يدين العنف الذي وقع في اليمن يوم الجمعة، ويناشد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الالتزام بتعهده العلني من السماح بسير المظاهرات السلمية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

يمكن التشغيل باستخدام برنامج "ريال بلاير"، أو "ويندوز ميديا بلاير"

واضاف انها لن تسمح تحت اي ظرف من الظروف بأي محاولة للانقلاب على الديمقراطية والشرعية الدستورية او انتهاك امن الوطن والمواطنين.

من جانبه أكد الرئيس اليمني أنه "صامد" في وجه الحركة الاحتجاجية التي تطالب بتنحيه وأن غالبية الشعب لا تزال تؤيده.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن صالح قوله "نحن صامدون والسواد الاعظم من الشعب اليمني مع الامن والاستقرار والشرعية الدستورية".

وقد أعلن مجلس الدفاع الوطني في اليمن عقب اجتماعه مع صالح أنه في حالة انعقاد دائم لمناقشة التطورات الحالية في البلاد أولا بأول.

بان كي مون

وادان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون بشدة الاثنين استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين في اليمن.

وقال بان للصحافيين عقب محادثات مع الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى في القاهرة "ادين بشدة استخدام قوات الامن الذخيرة الحية ضد المتظاهرين في صنعاء".

واضاف "على الحكومة اليمنية واجب حماية المدنيين. وادعو الى ممارسة اقصى درجات ضبط النفس وانهاء العنف".

وتابع "لا يوجد بديل لمعالجة الازمة اليمنية عن اجراء حوار شامل حول الاصلاحات السياسية والاجتماعية والاقتصادية".

اقرأ أيضا

موضوعات ذات صلة

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك