غزة: قتلى وجرحى في قصف وغارة اسرائيلية

غزة مصدر الصورة BBC World Service

افاد مراسل بي بي سي في غزة شهدي الكاشف بوقوع غارة جوية على حي الزيتون في قطاع غزة اسفرت عن مقتل ثلاثة نشطاء من سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي واصابة رابع اصابته خطيرة.

وسبق ذلك مقتل اربعة في قصف مدفعي من بينهم ثلاثة أطفال واصابة اثنا عشر آخرين من بينهم ثمانية أطفال استهدف منزلا في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقال المراسل إن المعلومات المتوافرة عن القصف تشير إلى سقوط قذيفة داخل المنزل وأخرى سقطت خارجه بينما كان بعض الأطفال يلعبون.

وكان سلاح الجو الاسرائيلي قد شن سلسلة غارات في ساعة متأخرة من ليلة الاثنين على مواقع أمنية وورش حدادة في مناطق متفرقة شمال وجنوب مدينة غزة.

وأكدت مصادر طبية فلسطينية اصابة سبعة عشر شخصا بينهم أطفال جراء القصف الجوي الإسرائيلي.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الطائرات الاسرائيلية استهدفت موقعا لتدريب الشرطة التابعة لحركة حماس في منطقة التوام شمال مدينة غزة ما أدى إلى تدميره بالكامل.

كما قصف الطيران الاسرائيلي ورشة للحدادة في حي الزيتون جنوب المدينة ومركزا تابعا لبلدية غزة في منطقة حي التفاح، ومصنعا للطوب قرب جبل الريس شرق مدينة غزة.

واعلنت الإذاعة الإسرائيلية في وقت لاحق عن سقوط ثلاثة صواريخ في منطقة النقب الغربي قالت إنها أطلقت من قطاع غزة، بينما اكد الجيش الاسرائيلي قيام طيرانه بتنفيذ الغارات الجوية قائلا إنها استهدفت عددا من مسلحي حماس اضافة الى انفاق تستخدم للتسلل الى داخل اسرائيل ومصانع ومخازن للاسلحة.

وجاءت الغارات الاسرائيلية عقب اعلن كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس عن استعدادها لايقاف اطلاق الصواريخ على اسرائيل شريطة امتناع الاخيرة عن مهاجمة قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام إن قيامها باطلاق اكثر من 50 قذيفة هاون على اسرائيل يوم السبت الماضي جاء ردا على غارة نفذتها اسرائيل في الاسبوع الماضي راح ضحيتها اثنان من عناصرها.

وجاء في بيان اصدرته الاثنين: "في حال التزام العدو بعدم التصعيد ووقف العدوان على الشعب الفلسطيني، فإن كتائبه تلتزم كذلك تمشّياً مع التوافق الوطني."