الجيش الأمريكي: قوات التحالف الغربي أطلقت 20 صاروخ توماهوك

آخر تحديث:  الثلاثاء، 22 مارس/ آذار، 2011، 19:29 GMT

فيديو: تواصل القتال والعمليات الجوية في ليبيا

أفادت أنباء بأن ما لا يقل عن عشرة أشخاص قتلوا في قصف جوي استهدف مدينة زنتان الواقعة غربي ليبيا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

ياعرض الملف في مشغل آخر

قال قائد العمليات الامريكية في ليبيا الأميرال صموئيل لوكلير ان طائرات التحالف الدولي التي تفرض منطقة حظر جوي فوق ليبيا أضعفت قوة العقيد القذافي الجوية.

واضاف ان فلول القوات الجوية الليبية لن يكون لها تأثير على طلعات التحالف الجوية مشيرا إلى أن قوات القذافي منعت من الوصول إلى مدينة بنغازي معقل المعارضين لكنها لم تنسحب من مدن مصراته والزاوية واجدابيا وتواصل مهاجمة المدنيين في انتهاك لقرار الامم المتحدة.

من جانبه أعلن متحدث باسم القيادة العسكرية الامريكية في أفريقيا يوم الثلاثاء ان قوات التحالف أطلقت 20 صاروخ توماهوك على أهداف للدفاع الجوي وغيرها ليلة الاثنين.

وأضاف المتحدث أن الصواريخ أطلقت من سفن وغواصات أمريكية وبريطانية.

من ناحية أخرى أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الامريكي باراك اوباما ناقش "التقدم الكبير" في ليبيا مع نظيره الفرنسي ورئيس الوزراء البريطاني ويعتقد ان الحلف الاطلسي يجب ان يكون جزءا من قيادة الحملة العسكرية على ليبيا.

وقف إطلاق النار

في غضون ذلك أكد وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس ان قوات التحالف تبذل قصارى جهدها لتفادي وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، وانها تستهدف بشكل خاص انظمة الرادار الليبية الواقعة في مناطق غير مأهولة بكثافة.

كما توقع غيتس تراجع القتال بين القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي والمعارضة المسلحة خلال الايام القليلة المقبلة.

فيديو: مقاتلة أمريكية من طراز F-15 تتحطم في ليبيا

أعلن الجيش الأمريكي الثلاثاء أن مقاتلة أمريكية من طراز F15 "إيجل" تحطمت في ليبيا وأن الطيارين قذفا بنفسيهما منها، وتم انتشال أحدهما بينما يجري البحث عن الثاني.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

ياعرض الملف في مشغل آخر

من جانبه قال وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديوكوف إن بلاده تدعو إلى وقف فوري لاطلاق النار في ليبيا وإلى مفاوضات سياسية.

وأوضح سيرديوكوف "ندعو إلى بذل كل الجهود لوقف العنف، نحن واثقون من ان السبيل الأفضل لتأمين أمن السكان المدنيين هو الوقف الفوري لاطلاق النار وبدء حوار".

أما الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف فقد أعرب عن قلقه لاستخدام القوة "في شكل عشوائي" من جانب قوات التحالف في ليبيا.

وذكر المكتب الاعلامي للكرملين ان "مدفيديف اعرب عن قلقه بشان تطبيق قرار مجلس الامن بفرض الحظر الجوي واحتمال وقوع ضحايا بين السكان المدنيين بسبب الاستخدام العشوائي للقوة".

من جهته، صرح وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ان التدخل العسكري والضربات الجوية ضد ليبيا "مبالغ فيه" بالمقارنة مع ما جاء في قرار مجلس الامن رقم 1973.

وقال مدلسي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف ان ليبيا "تجتاز ازمة عميقة تفاقمت مع بدء الضربات الجوية التي نعتبرها مبالغ فيها مقارنة بالهدف الذي حدده مجلس الامن في القرار.

ودعا وزير الخارجية الجزائري الى "الوقف الفوري للاعمال العدائية والتدخل الاجنبي وذلك حتى نحافظ على حياة اخواننا الليبيين".

وعلى صعيد آخر، افاد بيان للامم المتحدة ان عبد الاله الخطيب الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة بان كي مون للشؤون الانسانية في ليبيا عقد مساء الاثنين في طبرق اول اجتماع له مع قادة المجلس الوطني الانتقالي الليبي.

سقوط F15

وميدانيا، أعلن الجيش الامريكي الثلاثاء ان مقاتلة امريكية من طراز F15 "ايغل" تحطمت في ليبيا وان الطيارين قذفا بنفسيهما منها، وتم انتشال احدهما بينما يجري البحث عن الثاني.

وقال فينس كراولي المتحدث باسم القيادة العسكرية الامريكية في افريقيا، ومقرها بشتوتغارت بألمانيا، لوكالة رويترز إن التحطم ناجم على الارجح عن عطل فني وليس نيران معادية.

خريطة: القوات الغربية والضربات ضد ليبيا

وكانت الحكومة الليبية قد أعلنت ان غارات قوات التحالف الغربي على طرابلس والتي استمرت لليلة الثالثة على التوالي اسفرت عن مقتل المزيد من المدنيين.

مصراتة والزنتان

وسمع دوي انفجارات واصوات المدافع المضادة للطائرات قرب مقر الزعيم الليبي معمر القذافي في باب العزيزية.

كما تواصل القتال بين القوات الموالية للقذافي من جهة وقوات المتمردين من جهة اخرى، رغم اعلان الحكومة التزامها بوقف لاطلاق النار.

ففي مدينة مصراتة الواقعة تحت سيطرة المعارضة، قال أحد السكان الثلاثاء ان 40 شخصا قتلوا في هجوم الاثنين شنته قوات القذافي.

وشهدت مدينة زنتان الواقعة جنوب غربي طرابلس صباح الثلاثاء قتالا عنيفا استخدمت فيه قوات القذافي الأسلحة الثقيلة.

قرب اجدابيا

من ايان بانيل

بي بي سي - شرقي ليبيا

توجهنا الى اجدابيا، المدينة الواقعة غربي بنغازي التي شهدت قتالا عنيفا في الايام الماضية. كان الطريق مليئا بحطام ومخلفات جيش القذافي المدمرة.

كنا قد اطلعنا على تقارير تقول إن مقاتلي المعارضة قد دحروا قوات القذافي، ولكننا سمعنا فجأة صوت قذيفة دبابة اطلقتها القوات الحكومية جنب سيارتنا صوب المعارضين. وقد اثارت هذه القذيفة ذعر المعارضين الذين ما لبثوا ان ولوا الادبار.

قتل جراء هذه المناوشة عدد من الاشخاص واصيب عدد آخر بجروح. وبالرغم من اعلان الحكومة التزامها بوقف لاطلاق النار، ما زالت قوات القذافي تهاجم المعارضين في الشرق وتحاول الاحتفاظ بالاراضي التي استولت عليها.

ومع ذلك، يصر اهالي بنغازي على الاحتفال، معتقدين ان ميزان القوى قد مال لصالحهم.

تتلخص استراتيجية المعارضة في التقدم غربا، ولكن تنفيذها لم يكن موفقا. فبدون دعم جوي قوي، سيكون من الصعب تصور تحقيق هذا الجيش المهلهل هدفه في الاطاحة بالقذافي.

ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن شاهد قوله إن قاعدة بوستة البحرية الواقعة على مسافة 10 كيلومترات الى الشرق من العاصمة قد قصفت، بينما قالت قناة الجزيرة القطرية إن قوات التحالف دمرت محطتين للرادار تقعان شرقي مدينة بنغازي.

وقال الناطق باسم الحكومة الليبية موسى ابراهيم إن الغارات التي وقعت يوم الاثنين قد اسفرت عن سقوط العديد من الضحايا في صفوف المدنيين، وعلى وجه الخصوص في "مطار سرت المدني".

مقر القذافي في باب العزيزية

مقر القذافي في باب العزيزية

صورة فضائية لمقر القذافي في باب العزيزية

تكبير الصورة

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك