ليبيا: غارات جوية جديدة على اجدابيا

آخر تحديث:  الجمعة، 25 مارس/ آذار، 2011، 17:07 GMT

قوات التحالف تسقط طائرة مقاتلة ليبية

اسقطت مقاتلة فرنسية طائرة مقاتلة ليبية انتهكت منطقة الحظر الجوي فوق مصراتة من جهة ثانية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

استهدفت عمليات قصف جوية بعد ظهر الجمعة مواقع القوات الموالية للقذافي في مدينة اجدابيا شرق ليبيا فيما يؤكد المتمردون انهم يستفيدون من عمليات القصف تلك لشن هجومات.

وسمع هدير طائرات في السماء فيما ازدادت الانفجارات, وارتفعت سحب دخان كثيفة في القطاع.

وقال العقيد محمد الساير الذي انشق وانضم الى التمرد لوكالة فرانس برس "لقد دخلنا المدينة. وعما قريب ستسقط البوابات الشرقية والغربية للمدينة اننا نقوم بزعزعتها".

وعلى طريق يبعد بضعة كيلومترات الى الشرق من هذه المدينة الاساسية التي تبعد 160 كلم جنوب غرب بنغازي قال الساير "اننا نهاجم البوابة الشرقية. وهنا لديهم 15 دبابة وخمسين رجلا. وليس امامهم من خيار آخر غير الاستسلام".

وقال مراسل لرويترز على الطريق الى الشرق من المدينة انه شاهد أعمدة من الدخان قرب الطريق الشرقي المؤدي الى أجدابيا.

وحاول معارضو القذافي مهاجمة وسط المدينة بعد تعرضها لقصف مكثف من مقاتلات فرنسية وبريطانية.

مقاتلون من المعارضة المسلحة على الطريق بين أجدابيا وبنغازي

مقاتلون من المعارضة المسلحة على الطريق بين أجدابيا وبنغازي

وتبعد اجدابيا 160 كلم جنوب غرب بنغازي معقل المتمردين.واكد شاهد عيان انه شاهد سيارات للمعارضين تتجول في اجدابيا.

وشوهد عشرات السكان من هذه المدينة الساحلية وهم يهربون على متن سيارات سياحية باتجاه الجنوب، فيما تسيطر القوات الموالية للقذافي على المدخلين الشرقي والغربي للمدينة.

واتهم شاهد عيان القوات الموالية للقذافي باستخدام المدنيين دروعا بشرية. وكانت الأنباء قد افادت الخميس أن المعارضين يسجلون تقدما باتجاه اجدابيا.

وتمكنت القوات الموالية للقذافي الاسبوع الماضي من السيطرة على اجدابيا وكانت تنوي التوجه الى بنغازي قبل ان يجبرها تدخل قوات التحالف ابتداء من التاسع عشر من الشهر الحالي على ان تعود ادراجها.

قصف طائرات التحالف

من جهة أخرى، أعلن متحدث عسكري أمريكي أن قوات التحالف الغربي أطلقت خلال الساعات الـ 24 الماضية 16 صاروخا من طراز توماهوك على أهداف تابعة لقوات العقيد الليبي معمر القذافي.

كما أكد المتحدث أن طائرات التحالف نفذت 153 طلعة جوية استهدفت خلالها آليات مدرعة لقوات القذافي ومراكز القيادة والاتصالات.

وأعلنت بريطانيا ان طائراتها اطلقت عدة صواريخ على قافلة من المركبات المدرعة التي قالت إنها كانت تهدد المدنيين فى مدينة اجدابيا شمال شرق ليبيا.

وأكد وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس أن طائرات تورنادو قصفت تلك المركبات الليلة الماضية.

وأضاف فوكس "شاركت طائرات تورنادو البريطانية في هجمة منسقة بالصواريخ ضد وحدات العقيد القذافي".

من جهته صرح قائد الاركان الفرنسي ادوار غيو أنه "يرجح" ان تستغرق العمليات العسكرية التي يشنها التحالف الدولي في ليبيا "اسابيع", معربا عن "الامل" في ان لا تدوم اشهرا.

في هذه الاثناء سمع دوى انفجارات فى العاصمة الليبية طرابلس مع استمرار العملية العسكرية للقوات الدولية ضد نظام العقيد الليبى معمر القذافى كما اشارت انباء الى قصف طائرات حربية فرنسية قاعدة عسكرية ليبية فى عمق الصحراء.

الناتو

وكان حلف شمال الاطلسي (الناتو) وافق أمس الخميس على تولي تنفيذ حظر الطيران فوق ليبيا.

فيديو: تواصل الغارات الجوية ضد قوات القذافي

قال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه إن قوات التحالف أمامها أيام أو أسابيع وليس أشهر للقضاء على قدرات القذافي العسكرية.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

و قال الامين العام للحلف اندريس فوغ راسموسين إن تفويض الناتو لن يتجاوز فى الوقت الراهن مهمة فرض حظر الطيران، وان عملية منفصلة بقيادة الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ستتولى حماية المدنيين الليبين.

وأكد راسموسين التزام جميع اعضاء الحلف بقرار مجلس الأمن، وأشار إلى ترحيب الحلف بأي دعم من شركائه في عمليات مراقبة الحظر.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ان القوات الموالية لمعمر القذافي ردت على أعقابها لكنها ما زالت تشكل خطرا على الشعب الليبي.

فاقد الشرعية

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في حديث لبي بي سي إن القذافي قد فقد شرعيته كزعيم لليبيا بسبب استخدامه القوة العسكرية ضد شعبه.

إلا أنه أكد ان العملية العسكرية في ليبيا لا تهدف إلى إزاحة القذافي عن السلطة، مؤكدا أن "مسألة تحديد من يقود البلاد هي من اختصاص الليبيين أنفسهم".

وأضاف بان كي مون أن العملية تثبت نجاعتها في حماية المدنيين وإنه يعتقد أنها ستتغلب على قوات القذافي.

اتهامات

من جهة أخرى اتهمت السلطات الليبية القوات الغربية باستهداف المدنيين خلال هجماتها المستمرة على ليبيا منذ عدة أيام.

غير أن مسؤولا عسكريا امريكيا قال ان قوات الزعيم الليبي هي التي تقتل المدنيين فيما دعا نائب الأميرال الأمريكي القادة العسكريين الليبيين الى عدم الإنصياع لأوامر القذافي وقتل المواطنين على حد قوله.

وكان مسؤول أمريكي قد أعلن ان مقاتلة فرنسية دمرت يوم الخميس طائرة عسكرية ليبية في مصراتة الواقعة على مسافة 200 كم من طرابلس في أول حادثة من نوعها منذ فرض التحالف الغربي منطقة حظر طيران فوق ليبيا.

ولم تعرف على الفور ظروف تدمير مقاتلة رافال الفرنسية للطائرة الليبية

خريطة: القوات الغربية والضربات ضد ليبيا

وهي من طراز جي-2 يوغوسلافية الصنع.وقال المسؤول انه يبدو ان الطائرة كانت تستعد للهبوط عندما دمرت.

وقال متحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية ان طائرة حربية فرنسية أطلقت صاروخ جو- أرض على طائرة عسكرية ليبية ودمرتها بعد هبوطها في قاعدة مصراته الجوية.

وقال المتحدث "نفذت الدورية الفرنسية ضربة جو أرض بصاروخ ايه. ايه.اس.ام بعد هبوط الطائرة مباشرة في قاعدة مصراته الجوية".

وأضاف أن الطائرة التابعة للجيش الليبي انتهكت حظر الطيران الذي أجازته الامم المتحدة.

وكان مسؤولون بريطانيون قالوا ان سلاح الطيران الليبي "لم يعد له وجود".

مقر القذافي في باب العزيزية

مقر القذافي في باب العزيزية

صورة فضائية لمقر القذافي في باب العزيزية

تكبير الصورة

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك