المعارضة الليبية تقول إنها تتقدم باتجاه الغرب بعد السيطرة على اجدابيا والبريقة

آخر تحديث:  الأحد، 27 مارس/ آذار، 2011، 01:00 GMT

بعد اجدابيا والبريقة المعارضة الليبية تتجه غرباً

قال المعارضة الليبية إن مقاتليها استعادوا السيطرة على بلدة البريقة شرقي البلاد وذلك بعد ساعات فقط من سيطرتهم على مدينة اجدابيا.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

قالت المعارضة الليبية إن مقاتليها استعادوا السيطرة على بلدة البريقة شرقي البلاد وذلك بعد ساعات فقط من سيطرتهم على مدينة اجدابيا.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن احد المقاتلين "نحن في مركز البريقة، اما قوات القذافي فهي تتقهقر نحو بلدة البشر غربي البريقة".

وقالت قناة الجزيرة يوم الاحد إن قوات المعارضة تتقدم غربا صوب بلدة العقيلة. وأضاف مراسل الجزيرة أن المعارضين وصلوا العقيلة على بعد أكثر من 110 كيلومترات غربي أجدابيا وهي آخر بلدة من جهة الغرب قبل مرفأ راس لانوف الرئيسي لتصدير النفط.

وفي مصراته قالت مصادر في المعارضة إن القوات الموالية للقذافي قصفت المدينة من جهتي الشرق والغرب بالمدفعية الثقيلة إلا أن القصف توقف بعد قيام طائرات التحالف الدولي بتوجيه ضربات جوية لقوات القذافي.

وأعلن متحدث حكومي ان التحالف الدولي شن السبت غارات جوية مكثفة على القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي على الطريق الممتدة بطول 400 كلم بين اجدابيا وسرت شرق ليبيا.

وقال المتحدث " تتواصل الضربات الجوية ضد شعبنا بكثافة كبيرة ونخسر الكثير من الارواح لعسكريين ومدنيين".

واضاف "اليوم استمرت الضربات الجوية على مدى ساعات دون توقف" واصفا هذا الهجوم بانه "لااخلاقي وغير شرعي".

كما ذكر التلفزيون الرسمي الليبي نقلا عن مصدر عسكري ان غارات جوية غربية استهدفت مناطق عسكرية ومدنية في بلدة سبها جنوبي العاصمة طرابلس.

المعارضة الليبية تسيطر على مدينة اجدابيا النفطية

قوات المتمردين المدعومة من جانب القوات الجوية الغربية تستعيد سيطرتها على مدينة اجدابيا النفطية من قوات القذافي.

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير"

اعرض الملف في مشغل آخر

من جانبها أعلنت هيئة الأركان الفرنسية أن مقاتلاتها دمرت خمس طائرات "على الاقل" من طراز "غالب" ومروحيتين قتاليتين من طراز "ام آي 35" تابعة لقوات القذافي.

وقالت هيئة الاركان إنه خلال الساعات ال24 الاخيرة "وجهت الطائرات الفرنسية ضربات عدة في منطقتي الزنتان ومصراته حيث كانت المقاتلات تستعد لتنفيذ عمليات في المنطقة".

اجدابيا

وكانت المعارضة قد اعلنت في وقت سابق من يوم السبت ان قواتها المدعومة من جانب الطيران الغربي انتزعت السيطرة على مدينة اجدابيا النفطية من القوات الموالية للقذافي.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية إن المواقع الدفاعية التي كانت تحتلها قوات القذافي بدت مهجورة امام تقدم قوات المعارضة، التي شوهد عناصرها وهم يلوحون باشارات النصر.

وقال مراسل بي بي سي في اجدابيا إنه شاهد نحو عشرين دبابة وآلية وقطعة مدفعية تابعة لكتائب القذافي اما مدمرة او مهجورة في ساحة المعركة قرب المدخل الشرقي لاجدابيا.

ونقل مراسلنا عن شهود قولهم إن المزيد من المعدات المدمرة موجودة عند مدخل المدنية الغربي، حيث انتشرت جثث قتلى قوات القذافي.

وقال إن عددا من سكان المدينة اعتلوا الآليات المدمرة وهم يطلقون النار في الهواء احتفالا بتحريرها من قبضة القذافي ويهتفون بعبارات الشكر للرئيس الامريكي اوباما ورئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون.

وأكد خالد الكعيم نائب وزير الخارجية الليبي في وقت لاحق ان القوات الحكومية الليبية انسحبت من مدينة اجدابيا يوم السبت في أعقاب هجوم جوي شنته قوات التحالف الغربية.

واضاف في مؤتمر صحفي أن القوات الغربية ضالعة بشكل كبير في الهجوم، ولذا قررت القوات المسلحة الليبية الانسحاب من اجدابيا.

واتهم الكعيم قوات التحالف بمساعدة المعارضين الليبيين بشكل مباشر.

وتمكَّنت القوات الموالية للقذافي الأسبوع الماضي من السيطرة على إجدابيا، وكانت على وشك دخول مدينة بنغازي، معقل المعارضة، قبل أن يجبرها تدخل قوات التحالف على أن تعود أدراجها.

جثث

في غضون ذلك صرح وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس في مقابلة تلفزيونية بأن تقارير للمخابرات الامريكية تشير الى ان قوات القذافي تضع جثث اشخاص قتلتهم في المواقع التي استهدفتها غارات جوية لقوات التحالف حتى يمكن ان تنحي باللائمة على الغرب في سقوط هؤلاء القتلى.

وقال جيتس في المقابلة التي أجرتها معه محطة سي بي اي نيوز الأمريكية "حقيقة الأمر هي اننا نواجه مشكلة في التوصل لدليل على مسؤوليتنا عن سقوط اي ضحايا مدنيين".

وكان مسؤولون ليبيون قد قالوا الأسبوع الماضي إن نحو 100 مدني قتلوا في هجمات التحالف ولكن مسؤولين عسكريين غربيين نفوا سقوط اي قتلى مدنيين.

خريطة: القوات الغربية والضربات ضد ليبيا

اجتماع لندن

على جانب آخر أعلن متحدث باسم الحكومة البريطانية ان الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آلثاني سيشاركان في اجتماع لندن حول العملية العسكرية في ليبيا.

ودعي إلى الاجتماع كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا إضافة الى كل الدول المشاركة في التحالف الدولي والاتحاد الافريقي والجامعة العربية والدول الاوروبية الراغبة في المشاركة.

ومن المقرر أن تتولى الدول المشاركة في اجتماع لندن "القيادة السياسية" للتدخل الدولي في ليبيا علما بأن القيادة العسكرية ستنتقل إلى حلف الناتو الأحد.

اقرأ أيضا

BBC © 2014 البي بي سي غير مسؤولة عن محتوى المواقع الخارجية

يمكن مشاهدة هذه الصفحة بافضل صورة ممكنة من خلال متصفح يحتوي على امكانية CSS. وعلى الرغم من انه يمكنك مشاهدة محتوى هذه الصفحة باستخدام المتصفح الحالي، لكنك لن تتمكن من مطالعة كل ما بها من صور. من فضلك حاول تحديث برنامج التصفح الذي تستخدمه او اضافة خاصية CSS اذا كان هذا باستطاعتك